دورية تابعة للأمن الوطني المغربي
دورية تابعة للأمن الوطني المغربيمتداولة

المغرب.. توقيف شقيقتين تروجان عقاقير "الإكستازي"

أوقف الأمن المغربي في أحد أحياء "الدار البيضاء"، مساء أمس الجمعة، شقيقتين يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأفاد مصدر أمني، بأنه جرى توقيف المشتبه بهما في الدار البيضاء، مباشرة بعد وصولهما على متن حافلة لنقل المسافرين كانت قادمة من إحدى مدن شمال البلاد، حيث أسفرت عملية التفتيش عن العثور بحوزتهما على 1980 قرصا مهلوسا من نوع "إكستازي".

وأُخضعت المشتبه فيهما للبحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة؛ لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيتين بالأمر.

وحرص الأمن المغربي على تكثيف عملياته في المدن المغربية، مع تعزيز آليات المراقبة والتفتيش في المعابر الحدودية؛ بغرض تفكيك مختلف الشبكات الإجرامية التي تنشط في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وكانت السلطات الأمنية المغربية، أعلنت في حصيلتها لعام 2023، أن عمليات مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية التي باشرتها مصالحها، أسفرت عن حجز نحو مليون و223 ألفًا و774 قرصًا مهلوسًا (تتضمن عقاقير الإكستازي وعقاقير طبية مخدرة أخرى).

أخبار ذات صلة
الأمن المغربي يطيح بعصابة نصبت فخا لصاغة ذهب

ويؤكد الباحث في الدراسات الأمنية، محمد الطيار، أن هذه "الحصيلة التي تقدمها المديرية العامة للأمن الوطني سنويًا، تعكس مخططات واستراتيجية واضحة المعالم لهذه المؤسسة الأمنية الوطنية للتصدي للشبكات الإجرامية في مجال المخدرات والمؤثرات العقلية".

وقال الطيار، في تصريح لـ"إرم نيوز"، إن "الإعلان بشكل متواتر عن توقيف شبكات إجرامية تنشط في تهريب المخدرات والمؤثرات العقلية وتوزيعها، يبين الاستعداد والاستنفار الكبيرين لمختلف مصالح الأمن؛ سواء تعلق الأمر بالمديرية العامة للأمن الوطني أو مديرية مراقبة التراب الوطني، وحتى مصالح الدرك الملكي".

واعتبر الباحث في الدراسات الأمنية، أن استنفار المصالح الأمنية يبرز مدى الخطر الداهم الذي يهدد أمن المجتمع المغربي، خاصة فئة المراهقين والشباب، وبالتالي تهديد أمن المملكة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com