7 مفاتيح لفك شيفرات رسائل الكون

7 مفاتيح لفك شيفرات رسائل الكون

المصدر: مدني قصري _إرم نيوز

في بعض الأحيان، بوعي أو بغير وعي، نقدّم للكون طلبات، ولكننا عاجزون عن فك ما يقول، يبدو الأمر كما لو أننا نطلب شيئا على شبكة الإنترنت، ولا نولي اهتماماً لوصول الطلب.

يصل الإشعار بوصول الطرد الذي ننتظره، لكننا لا نذهب لاستلامه، وهكذا تقوم المصالح البريدية بعد انتظار الأجل بإعادة الطرد مرة أخرى إلى المُرسل، تخيلْ الكون عندما يرى أنك لم تقبل هديته، أو هذا الشيئ الذي كنت تنتظره.

تقدّم لنا الأخصائية في علم التنمية الشخصية، أماندين 7 مفاتيح لمساعدتنا على فك شفرة رسائل الكون، وعلى استلام ما نطلبه منه.

1. كن دقيقا في طلبك

سواء تعلق طلبك بشيء محدد تريده في حياتك، كأن يكون شيئا مادياً أو حالة معينة، أو جواباً على سؤال محدد، كن واضحاً ودقيقاً في طلبك.

استخدم عبارات إيجابية، دون إنكار و في زمن الحاضر،أضفْ إلى طلبك التفاصيل التي تراها مفيدة، مع البساطة.

تحدثْ بصيغة الحاضر مع ضمير أنا ، حدّد أيضا وقت طلبك على سبيل المثال: ”سأحصل على الرد في خلال 24 ساعة حول المكان المثالي لعيشي القادم“ أو ”أود أن أجلب لنفسي أصدقاء جددًا، بما يتفق مع طموحاتي في أقرب وقت ممكن.“

2. ارخ النفس ولا تلح

كلما تمسكت في عناد بطلبك، كلما شعرتَ بالخوف من عدم حصولك على هذا الطلب، يكفي أن لا تشد على الطلب، وأن تسترخي عشْ لحظة الحاضروابقَ يقظاً وعش حياتك على النحو المعتاد،ثق بأن طلبك سيصلك.

3. ابق منتبهًا

يجب أن تبقى جميع حواسك منفتحة، لكي تظل مستقبِلاً: السمع والبصر واللمس والشم والتذوق، ما دمت قد طلبت شيئا من الكون، يجب أن تترصد موزع الطلب.

ولمّا كان الطلب لا يُسلم باليد، ولكن باستخدام وسيط، يجب أن تكون يقظاً مع ما تراه وتشاهده من حولك (المنشورات، الفيديو، المشاهد، إلخ …)، أو ما تشعر به (رائحة تذكرك بشيء ما…)، أو ما تسمعه (ضوضاء، حديث، إذاعة …)، أو ما تتذوقه (طبخة، طعم لذيذ أو مر …)، أو ما تلمسه (شيء مادي أو إحساس …).

4. استخدم حدسك

الحدس نوع من أدوات الاستشعار الطبيعي، لمعرفة إن كنت على الطريق الصحيح أم لا،استخدام الحدس هو دليلك.

فهو يأتيك في صورة أفكار مفاجئة، ولكن أيضا في صورة رسائل خارجية، فمن خلال ممارسة ثقتك في الحدس تستطيع أن تكتشف إن كانت الحاسة السادسة – أي الحدس- هي التي تكلمك، أم أنه فقط صوت العقل والفكر، فالحدس عادة ما يجلب إلينا نسمة من النضارة والخفة، وقد نشعر بأننا نرى النور في نفس الوقت.

5. تحرّكْ !

عندما تصير الرسائل أكثر وضوحاً بفضل استخدام الحواس الخمس والحدس، تَحركْ وتصرفْ،حتى لو كنت على يقين بأنه الطريق الصحيح، تحركْ واذهبْ نحو ما وجهك الحدس إليه.

فمن خلال تحركك سوف تتجه نحو الموضوع، أو الوضع المطلوب، سوف تتلقى الجواب أو الحل الذي تتوقعه، من المهم جداً أن تتحرك، وهذا هو المفتاح لنجاح طلباتك، فإذا ذهبت إلى شيء يبدو لك غامضاً، فالأمر طبيعي، فمع اتخاذ عادة الحركة سوف تقترب أكثر فاكثر وبسهولة نحو الحصول على ما تريده، مع الثقة في ما تقوم به.

6. تأكد من ثقتك بنفسك

كثيراً ما يسأل الناس الذين يهتمون برسائل الكون ما الذي تعنيه هذه الرسائل؟

رداً على هذا السؤال تقول الأخصائية في علم ما وراء النفس والتنمية الشخصية، على موقعهاla-vie-de-mes-reves ، أماندين، ”ببساطة، تذكروا ما طلبتم، جميع الرسائل التي تتلقونها بصورة واضحة، بديهية كانت أو متكررة، موجهة إليكم، هناك صلة مع حياتكم.

أما أن تبقوا الغمامات على عيونكم وتستمرون في إيجاد الأعذار وتجاهل الرسالة، وقد تقولون ”الرسالة ليست لي“، وإما أن تجدوا الصلة مع حياتكم، وأن تكونوا صادقين مع أنفسكم وترحبوا بالرسالة. فبالبقاء على اتصال، ستنجحون دائماً في فك تشفير الرسائل.

7. قل شكرًا!

عندما تتلقى ما طلبته، قل شكراً دائماً وتكراراً الشعور بالامتنان يجلب إليك المزيد من الرسائل الناجحة، اضحكْ أيضا للرسائل التي يرسلها الكون إليك، قد يكون مباشرًا جداً في بعض الأحيان، أو يستخدم وسيطًا لا تتخيله.

الشكر يتيح العمل بثقة مع الكون.

كن على يقين أن كل شيء محسوب تماما، بحيث كل شيء يصل إلى طريقك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com