سرطان القولون
سرطان القولونمتداولة

دراسة تتوقع ارتفاع وفيات سرطان القولون في أوروبا

توقعت دراسة حديثة، وفاة عدد من الشباب الأوروبي أكثر من أي وقت مضى؛ بسبب سرطان القولون والمستقيم، حيث عزت الدراسة هذا الارتفاع إلى عوامل مثل الكحول وانخفاض مستويات النشاط البدني، والسمنة، وفق ما ذكر موقع "بزنس إنسايدر" الأمريكي.

وبحسب تقرير للموقع، فإن "توقعات باحثين من جامعة ميلانو في إيطاليا بمجال مرض السرطان، بارتفاع وفيات سرطان القولون والمستقيم بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 49 عامًا، بشكل ملحوظ في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، العام الجاري مقارنة بـ2018".

ونقل الموقع عن كريستينا أنونزياتا، من جمعية السرطان الأمريكية، قولها إن "نتائج دراسة جامعة ميلان تشبه تلك المنشورة في تقرير إحصاءات السرطان 2024 الصادر عن منظمتها، وأن الوضع فيما يتعلق بوفيات سرطان القولون والمستقيم بين الشباب في أوروبا، كما أبرزته الدراسة، يعكس اتجاها مماثلا لوحظ في الولايات المتحدة، فالعوامل التي تساهم بزيادة الوفيات بسرطان القولون والمستقيم بين الأفراد الأصغر سنا لا تقتصر على أوروبا، لكنها موجودة أيضا في الولايات المتحدة، وهو ما يشير إلى نمط عالمي أوسع".

وخلص تقرير الجمعية إلى أن "سرطان القولون والمستقيم، الذي يسمى أيضًا سرطان الأمعاء، اعتمادًا على مكان ظهوره، هو المسبب الرئيس لوفيات السرطان بين الرجال تحت سن 50 عامًا في الولايات المتحدة، كما أنه ثاني أخطر أنواع السرطان بين النساء من نفس الفئة العمرية، في الولايات المتحدة، ومنذ أواخر التسعينيات من القرن الماضي، بدأت الأرقام بالارتفاع، فيما لفتت وفاة الممثل الأمريكي تشادويك بوسمان بسبب سرطان القولون 2020، الأنظار إلى هذه القضية".

وتطرق إلى" نتائج الدراسة التي نشرتها مؤخرا مجلة Annals of Oncology، وتوقعت خلالها زيادة كبيرة في وفيات سرطان القولون والمستقيم بين الأفراد الأصغر سنا في العديد من البلدان الأوروبية".

أخبار ذات صلة
تحفيز بروتين Ku70 قد يوقف انتشار سرطان الأمعاء

وسلطت الدراسة الضوء على المملكة المتحدة باعتبارها "تشهد أكبر ارتفاع في وفيات سرطان القولون والمستقيم بين الرجال والنساء الأصغر عمرا.

ومقارنة بما كان عليه الحال قبل ست سنوات، يتوقع مؤلفو الدراسة إمكانية زيادة وفيات سرطان القولون والمستقيم بنسبة 26% لدى الرجال الأصغر سنا، ونحو 39% لدى النساء الأصغر سنا في المملكة المتحدة. كما تتوقع الدراسة زيادة أقل في وفيات سرطان القولون والمستقيم بين الأفراد الأصغر سنا في إيطاليا وألمانيا وإسبانيا وبولندا".

ورأى كارلو لا فيكيا، المؤلف الرئيس للدراسة، أن "سرطان القولون والمستقيم يكون في العادة أكثر عدوانية وفتكاً لدى الشباب مقارنة بالأشخاص الأكبر سناً، ويعزو هذا الارتفاع في معدلات سرطان القولون بين الشباب إلى عوامل مثل السمنة وارتفاع مستويات السكر في الدم واستهلاك الكحول وقلة النشاط البدني".

وقال لافيكيا إن "البلدان التي شهدت انخفاضا في استهلاك الكحول، مثل فرنسا وإيطاليا، لم تشهد مثل هذه الارتفاعات الملحوظة في معدلات الوفيات بسبب هذا النوع من السرطان. وبينما تميل معدلات الوفيات إلى الانخفاض في البلدان التي تتمتع بفرص أفضل لإجراء الفحص والتشخيص المبكر، غير أن ارتفاع معدل الوفيات بين الشباب يشكل مصدر قلق كبير".

وأوصى مؤلفو الدراسة الحكومات "بالنظر في تعزيز السياسات التي تشجع الناس على ممارسة النشاط البدني بشكل أكبر، وشرب كميات أقل من الكحول، وإجراء فحوصات مبكرة للسرطان، إضافة إلى مساعدة الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن على إنقاص وزنهم"، داعين إلى "تطبيق هذه التوصيات في الولايات المتحدة أيضا، واتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات وتقليل تناول اللحوم الحمراء، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بالإضافة للحد من استخدام التبغ والكحول".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com