الأردن.. تفاصيل جديدة حول وفاة طبيبة بمستشفى الجامعة الأردنية
الأردن.. تفاصيل جديدة حول وفاة طبيبة بمستشفى الجامعة الأردنيةالأردن.. تفاصيل جديدة حول وفاة طبيبة بمستشفى الجامعة الأردنية

الأردن.. تفاصيل جديدة حول وفاة طبيبة بمستشفى الجامعة الأردنية

تكشفت تفاصيل جديدة حول وفاة الطبيبة الأردنية التي عثرت الأجهزة الأمنية، صباح اليوم الخميس، على جثتها داخل مستشفى الجامعة الأردنية بالعاصمة عمان.

وذكر ناشطون وحسابات أردنية أن الطبيبة تدعى ميرونا، وهي ابنة أخصائي النسائية والتوليد الدكتور محمود عصفور.

وقال حساب ستوديو "صوت الشباب" في منشور على "فيسبوك": "خالص العزاء للدكتور محمود عصفور أخصائي النسائية والتوليد وللأسرة الطبية الأردنية عامة… بوفاة ابنته الدكتورة ميرونا بحادث مستشفى الجامعة الأردنية ..إنا لله وإنا إليه راجعون".

2022-08-33-42
2022-08-33-42

في ذات الإطار، قالت فرح شواوره الطبيبة بوزارة الصحة الأردنية، العاملة بمستشفى الأمير حمزة بالعاصمة عمان، عبر "فيسبوك"، إن زميلتها ألقت بنفسها من سطح المستشفى.

وقالت : "ألقت زميلتنا بنفسها من سطح مستشفى عملت فيه آلاف الساعات تاركة وراءها المئات من الزملاء يعانون من الضغوط والحقوق المنقوصة.. المئات يعملون ضعف ساعات العمل المطلوبة وبأجر زهيد أو بلا أجر.. إذا لم يفتح ملف الأطباء المقيمين وأجورهم وساعات عملهم وحقوقهم على مصراعيه اليوم.. متى يفتح؟!".

وأضافت شواوره: "رحم الله زميلتنا ورحم زملاءنا ممن لاقوا حتفهم على الطرقات بعد مناوبات مضنية تمتد ٣٦ ساعة .. ورحمنا جميعًا في وطن لا يكرم أبناءه..".

2022-08-888-17
2022-08-888-17

بدوره، كشف رئيس مستشفى الجامعة الأردنية الدكتور جمال مسعد، عن تفاصيل العثور على جثة الطبيبة المتوفاة.

وقال مسعد، في تصريحات نشرها موقع "عمون" المحلي، إنه عند الساعة الثامنة والنصف تقريبًا من مساء الأربعاء، فقد الاتصال بالطبيبة المتوفاة، حيث استدعيت إلى غرفة العمليات للقيام بعملها، إلا أنه لم يتمكن أحد من الاتصال بها.

وأضاف أنه خلال نصف ساعة من فقدان الاتصال بالطبيبة التي تعمل مقيمة تخدير في المستشفى منذ نحو شهر ونصف، بدأ الجميع بالبحث عنها، وتم إبلاغ أمن المستشفى والأجهزة الأمنية بفقدانها.

وبين أنه تمت محاولة تتبعها عبر كاميرات المراقبة في المستشفى، وبدأ البحث الشخصي عنها من قبل الكوادر وزملائها في العمل، وفحص الأماكن التي من المتوقع أن تكون موجودة بها، إلى أن لاحظ أحد الأشخاص وجود جسم ملقى فوق سطح مبنى الأشعة في الطابق الأرضي، وتبين أنه جثة الطبيبة.

وتابع مدير المستشفى: "استمر البحث في الطوابق، فعثر على طاولة في الطابق التاسع بغير موقعها، وعلى سطح الطاولة آثار حذاء"، موضحًا أن ذلك كان عند الساعة الثانية فجر اليوم الخميس.

وأكد مسعد أن كاميرات المراقبة لا ترصد موقع الطاولة، وبالتالي لم تظهر تفاصيل ما جرى.

وقال إن المدعي العام حضر إلى موقع الحادث في المستشفى، وباشر التحقيق على الفور، كما حضرت الأجهزة الأمنية

وأشار إلى أن مناوبة الدوام كانت مشكلة من 10 زملاء لحظة وقوع الحادث، والطبيبة كانت تعمل مقيمة تخدير، تخرجت من جامعتها العام الماضي.

وأكد مدير المستشفى أن الحادث ليس له علاقة أبدًا بظروف العمل، إذ كان باديًا على الطبيبة المتوفاة حبها لعملها، ورضاها لبدء حياتها العملية بعد تخرجها من الجامعة، موضحًا أنه ليس لديه أي معلومات عن ظروف أخرى.

وكانت الأجهزة الأمنية في الأردن، قد قامت بتحويل الجثة، حسب بيان لمديرية الأمن العام، إلى الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، فيما فتحت الأجهزة الأمنية تحقيقًا في الحادثة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أردنية أن طبيبة أردنية 37 عامًا، لقيت مصرعها اليوم الخميس، بعد أن ألقت بنفسها من الطابق التاسع في مستشفى الجامعة الأردنية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com