منوعات

حمامة الحرم والطفلة.. مقطع متداول في السعودية وسط ردود متباينة (فيديو)
تاريخ النشر: 30 أبريل 2022 3:31 GMT
تاريخ التحديث: 01 مايو 2022 10:21 GMT

حمامة الحرم والطفلة.. مقطع متداول في السعودية وسط ردود متباينة (فيديو)

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لطفلة مستلقية على الأرض وهي تلهو مع حمامة في الحرم المكي، بعد أن استطاعت الإمساك بها.   View this post

+A -A
المصدر: فريق التحرير

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لطفلة مستلقية على الأرض وهي تلهو مع حمامة في الحرم المكي، بعد أن استطاعت الإمساك بها.

ويُظهر المقطع -الذي حظي بإعجاب كثيرين وبانتقاد البعض للمصور الذي واصل تصوير الطفلة دون إقدامه على إنقاذ الحمامة من اللهو الطفولي- طفلة يبدو أنها في ربيعها الثالث، تحاول تارة أن تعض الحمامة بفمها، وتارة أخرى تمسك بجناحها.


وبحسب الفيديو الذي لم تستطع ”إرم نيوز“ التحقق من وقت تصويره، فإن الحمامة ظلت إلى جوار الطفلة رغم اللهو الذي رآه البعض مؤذيًا.

وقال الإعلامي السعودي قاسم الخبراني في تعليقه على الفيديو الذي نشره عبر صفحته الشخصية على تويتر: ”أجمل وألطف مقطع لطفلة مع حمامة في ساحة الحرم“.

وكذلك الحال بالنسبة لسويد الغامدي الذي أبدى إعجابه بالمقطع، حيث شارك نشر الفيديو عبر صفحته على تويتر معلقًا عليه: ”مقطع جميل، طفلة تلعب مع حمامة في ساحات #الحرم_المكي
{وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا}“.

أما حساب باسم ”الرتيل“ فأبدى مشاعر مختلطة حول المشهد، متسائلًا لماذا لم يقم المصور بإنقاذ الحمامة من اللهو الطفولي الذي قد يضر بالحمامة المسالمة، ”مدري ليش ما عجبني، ليش إللي يصور ما أنقذ الحمامة، حمامة الحرم مسالمة، والطفلة لوحدها على بلاط الحرم، مايصير، المشاعر عندي مختلطة، عجزت أن أكون في أي جانب“.

https://twitter.com/nourahalharbi1/status/1520099969746751490

أما حساب باسم ”أبو رائد“ فكان حازمًا بتحديد مع أي جانب يقف، قائلًا في تغريدة على  موقع تويتر: ”حمامة مسكينة طاحت بيد طفلة مسكينة.. لكن من يصور معتدٍ على خلق من مخلوقات الله، ضعيف، ومحرّم إيذاؤه، خاصة في الحرم“.

وللحمام في مكة المكرمة قصة خاصة، إذ يطوف فيها منذ مئات السنين، ويُعامل بشكل يغلب عليه طابع المودة والرحمة من قبل الحجاج والمعتمرين.

وعادة ما يتم تناول لقطات فريدة وغريبة للحمام في مكة، كمشهد تم تداوله قبل عامين لحمامة حطت على كتف أحد المصلين ولم تتزحزح عن كتفه رغم سجوده وركوعه.

وأما المشهد الآخر والذي حاز على تفاعل واسع وتداوله النشطاء، العام الماضي، فكان لحمامة تظهر خلف المصلين في مكة وهي تقوم بحركات شبيهة بتأدية الصلاة.

ويحرص زوار بيت الله الحرام في مكة المكرمة، على إطعام الحمام، ويتجنبون الإساءة له أو إزعاجه بأي شكل من الأشكال.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك