مصر.. اكتشاف أثري جديد لحجرين من تمثال رمسيس الثاني (صور)

مصر.. اكتشاف أثري جديد لحجرين من تمثال رمسيس الثاني (صور)

المصدر: سيد الطماوي- إرم نيوز

عثرت البعثة المصرية الأثرية اليوم الأربعاء، على اكتشاف أثري مهم، تمثل في كتلتين من الحجر الجيري، من تماثيل رمسيس الثاني (حكم بين عامي 1279ق.م -1213 ق.م)، في الجانب الشمالي بمعبد رع، في منطقة عرب الحصن بالمطرية.

وقال رئيس البعثة المصرية، ممدوح الدماطي، إنه تم العثور على نصوص منقوشة على تلكما الكتلتين، تعود لمهندس أعمال الملك رمسيس الثاني، الذي يدعى ”أمنمانت“، أحد أشهر المهندسين المعمارين في عصر رمسيس الثاني، بجانب أبو المهندس ”باكنخنسو“ الذي أشرف على بناء معبد الأقصر.

وأضاف رئيس البعثة في بيان صحفي اليوم، أن المهندس أمنمانت، هو الذي أشرف على إقامة قصر احتفالات ومقصورة رمسيس الثاني، التي كشفت عنها البعثة هذا الموسم.

وأشار الدماطي، إلى أن ”النصوص ذكرت ألقاب واسم المهندس، ومنها المشرف على أعمال كل أثار جلالته (الملك رمسيس الثاني)، وقائد الشرطة في الجنوب“، مضيفًا أن ”أمنمانت كان قد أشرف على إقامة الجانب الشمالي من تماثيل رمسيس الثاني، التي في محيطه على الكتلتين الحجريتين“.

وأكد أنه ”تم الكشف عن سور من الحجر الجيري، يتوسطه مدخل، وتليه أرضية من الطوب اللبن“، مشيرًا إلى أن ”المعلومات الأولية عن هذا الجدار تبين أنه كان يفصل بين رواقين كبيرين خلف التماثيل، وإن كانت لم تتضح معالمهما المعمارية بشكل جيد“.

ولفت إلى أن ”ما تم الكشف عنه حتى الآن، قد أوضح جزءًا هامًا من تاريخ معبد رع بالمطرية“، مؤكدًا أن البعثة ستستكمل أعمالها في الموسم المقبل، وتحديدًا في شهري مارس/ آذار وأبريل/ نيسان 2019 في نفس الموقع، لكشف عمارة الموقع التي أشرف عليها المهندس أمنمانت.

ويمثل القطاع الأثري صلب السياحة في مصر، إذ تعوّل القاهرة على هذا القطاع في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويًا، بينما يقدر حجم الاستثمارات فيه بنحو 68 مليار جنيه (9.5 مليار دولار)، بحسب بيانات وزارة السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com