اقتصاد

الاتحاد الأوروبي يجمع 60 مليون يورو لإدلب السورية
تاريخ النشر: 04 مارس 2020 17:41 GMT
تاريخ التحديث: 04 مارس 2020 17:41 GMT

الاتحاد الأوروبي يجمع 60 مليون يورو لإدلب السورية

 قالت مصادر دبلوماسية بالاتحاد الأوروبي إن وزراء خارجية الاتحاد الذين سيجرون محادثات طارئة بشأن سوريا وتركيا يوم الجمعة سيعرضون مساعدات إنسانية إضافية بقيمة 60 مليون يورو لمحافظة إدلب السورية. وإدلب هي أحدث بؤرة صراع في الحرب الدائرة منذ تسع سنوات في سوريا، حيث تقاتل قوات الحكومة المدعومة من روسيا معارضين مدعومين من تركيا. وقال مسؤول عن الإغاثة بالأمم المتحدة إن الاحتياجات طغت على الموارد في جهود الإغاثة لدعم نحو مليون شخص فروا من القتال الأخير. وأفادت مسودة قرار معد لاجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في زغرب بأن "المفوضية الأوروبية تجمع مساعدات إنسانية إضافية بقيمة 60 مليون يورو لشمال غرب سوريا".

+A -A
المصدر: رويترز

 قالت مصادر دبلوماسية بالاتحاد الأوروبي إن وزراء خارجية الاتحاد الذين سيجرون محادثات طارئة بشأن سوريا وتركيا يوم الجمعة سيعرضون مساعدات إنسانية إضافية بقيمة 60 مليون يورو لمحافظة إدلب السورية.

وإدلب هي أحدث بؤرة صراع في الحرب الدائرة منذ تسع سنوات في سوريا، حيث تقاتل قوات الحكومة المدعومة من روسيا معارضين مدعومين من تركيا.

وقال مسؤول عن الإغاثة بالأمم المتحدة إن الاحتياجات طغت على الموارد في جهود الإغاثة لدعم نحو مليون شخص فروا من القتال الأخير.

وأفادت مسودة قرار معد لاجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في زغرب بأن ”المفوضية الأوروبية تجمع مساعدات إنسانية إضافية بقيمة 60 مليون يورو لشمال غرب سوريا“.

لكن دول الاتحاد الأوروبي على خلاف بشأن الموقف من تركيا بعد أن تخلت أنقرة عن اتفاق أبرمته مع الاتحاد في 2016 لوقف دخول المهاجرين من الشرق الأوسط إلى أوروبا.

ويسعى الاتحاد الأوروبي جاهدا لتجنب تكرار أزمة عامي 2015 و2016 عندما دخل أكثر من مليون لاجئ أراضيه مما ضغط على نظم الأمن والرعاية وزاد التأييد للمتشككين في الاتحاد الأوروبي والتيارات اليمينية في أوروبا.

ويقول مسؤولون من الاتحاد الأوروبي إن‭ ‬نحو 25 ألف شخص تجمعوا على الحدود اليونانية التركية سعيا لدخول الاتحاد، وطالبت أثينا بموقف صارم مما تعتبره ابتزازا يمارسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وتفيد أحدث مسودة والتي لم تحظ بعد بموافقة اليونان وقبرص بأن الاتحاد سيستمر في دعم اللاجئين ومنهم الموجودون في تركيا بموجب الاتفاق المبرم معها في 2016.

ولا تشمل المسودة أي رقم محدد للتمويل الإضافي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك