أخبار

ألمانيا تهدد بفرض عقوبات على روسيا بسبب سوريا
تاريخ النشر: 04 مارس 2020 11:29 GMT
تاريخ التحديث: 23 ديسمبر 2021 4:08 GMT

ألمانيا تهدد بفرض عقوبات على روسيا بسبب سوريا

قالت وزيرة الدفاع الألمانية، الأربعاء، إن ألمانيا تربطها علاقات اقتصادية وثيقة مع روسيا ويمكنها استغلال ذلك في الضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن تدخل

+A -A
المصدر: رويترز

قالت وزيرة الدفاع الألمانية، الأربعاء، إن ألمانيا تربطها علاقات اقتصادية وثيقة مع روسيا ويمكنها استغلال ذلك في الضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن تدخل موسكو في سوريا.

وألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا، وتمثل 10% من الواردات الروسية، كما أنها سوق رئيسية لصادرات الغاز الطبيعي والنفط الروسية.

ويهدد تصاعد القتال في منطقة إدلب شمالي سوريا، حيث تدعم روسيا هجوما يشنه الجيش السوري على معارضين تدعمهم تركيا، بمواجهة مباشرة بين القوتين الأجنبيتين الكبيرتين.

وأضافت الوزيرة الألمانية أنيجريت كرامب كارينباور لتلفزيون ”أر.تي.إل/ إن.تي.في“ الخاص، أن ”ألمانيا لها روابط تجارية واسعة النطاق مع روسيا واستخدمت العقوبات بالفعل في ما يتعلق بالصراع في أوكرانيا“.

وأردفت أن ”هذا هو السؤال الذي يتعين طرحه الآن في ما يتعلق بسوريا“، مشيرة إلى أن ”ألمانيا يجب أن تظهر لروسيا أننا على علم تام بما تقوم به في سوريا“.

وكان الدعم الروسي للجيش السوري عاملا حاسما في ترجيح كفة الرئيس بشار الأسد في الحرب، في حين فر نحو مليون شخص من القتال في إدلب في الفترة الأخيرة.

وكررت الوزيرة اقتراحها بإقامة مناطق آمنة في شمال سوريا لحماية المدنيين، مبينة أن ”المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تحاول إقناع بوتين بتأييد ذلك“.

ولفتت كارينباور إلى أنه ”من الممكن أن يُطلب من ألمانيا وقوى أوروبية أخرى حماية هذه المناطق إذا ما وافقت كل الأطراف المعنية في المنطقة على إقامتها“، منوهة إلى أن ”السيناريو الأكثر واقعية هو إقامة منطقة آمنة تتولى الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المسؤولية عنها“.

ومن المقرر أن يجتمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبوتين الخميس لبحث سبل وقف القتال.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك