أكشاك الكتب في عمّان.. مظهر تاريخي بلا عائد مادي (فيديو) – إرم نيوز‬‎

أكشاك الكتب في عمّان.. مظهر تاريخي بلا عائد مادي (فيديو)

أكشاك الكتب في عمّان.. مظهر تاريخي بلا عائد مادي (فيديو)

المصدر: عمّان - إرم نيوز

تمثل أكشاك بيع الكتب المنتشرة في وسط العاصمة الأردنية عمّان، بصمة حضارية في هذا البلد الذي يولي الثقافة أهمية كبيرة، وباتت تلك الأكشاك معلماً لا يمكن تغييبه من المشهد الثقافي للبلد.

وعلى الرغم من أن تلك الأشكاك صغيرة في حجمها، إلا أنها كبيرة في محتواها، حيث تضم مختلف أصناف الكتب السياسية منها والثقافية وكذلك الدينية والمنوعة وغيرها.

وتعتبر تلك الأكشاك بنظر أصحابها همزة الوصل التي تربط المثقفين والباحثين بالمجتمع بكل ما يحتويه من طبقات اجتماعية تنهل من مضامين الكتب التي تعكس شخصيات أصحابها على مر الزمان.

يقول حسن أبو علي صاحب كشك ”الثقافة العربية“، لموقع ”إرم نيوز“ الإخباري،  إن الهدف الأساسي من وجود هذه الأكشاك هو صون الإرث الثقافي وحماية الكتب من عوامل الزمن، وهي أكشاك متوارثة أباً عن جد وتربت على العمل فيها أجيال متوالية.

ويؤكد سامي أبو حسين مالك كشك ”الطليعة“ أن محله، الذي أسسه والده، قبل عقود من الزمن، أصبح مزاراً لكل المثقفين الأردنيين والأجانب، ولا يمكن التنازل عنه أو التفريط فيه، لأنه بات يمثل هوية ثقافية.

ويوضح أصحاب الأكشاك أنه على الرغم من كل ما سبق، إلا أن هذه الكلمات التي تنبض بالإخلاص للمهنة لا تعكس حقيقة المشهد، لافتين إلى أن معظمهم يعاني من الإحباط بسبب قلة الإقبال على شراء الكتب، نظراً للاختلاف بين الأجيال والثقافات وتغير الوضع الذي كان قائماً في الماضي عن الوضع الحالي.

ويضيف أبو حسين أن الكساد أصاب سوق الكتب مع بداية التسعينات، وكان بيع الكتب والجرائد لا يضاهى سابقاً، إلا أن الأيام الحالية قد تشهد عزوفاً عن شراء الكتب لدرجة لا يمكننا معها بيع أكثر من 4 كتب فقط.

واستعرض أبو علي أسباباً مفترضة يراها أهم عوامل تراجع مبيعات الكتب، وحصرها في الغزو الإلكتروني، وغلاء الكتب، وتراجع الدخل المادي للمواطن الأردني.

واستطلع موقع ”إرم نيوز“ آراء شريحة واسعة من الشباب بشأن تفضيلاتهم في تصفح الكتب وما إذا كانت تقليدية عن طريق الكتب الورقية أو إلكترونية عن طريق أجهزة الحواسيب والأجهزة اللوحية والهواتف وغيرها، ولوحظ أن أنصار الطريقة الثانية كانوا الأكبر، وهو ما فرضته طبيعة المرحلة الحالية وثورة التكنولوجيا.

وفي محاولة منهم لإيجاد علاج عاجل وناجع، قرر أصحاب الأكشاك اللجوء لإعارة الكتب، وهو ما ينشط حركة تداول الكتب ويشيع الأجواء الثقافية بشكل أوسع في مختلف أرجاء البلاد.

https://www.youtube.com/watch?v=M57GvV6YBPU

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com