إنريكي يسعى لتهدئة الأجواء قبل ديربي كتالونيا

إنريكي يسعى لتهدئة الأجواء قبل ديربي كتالونيا

مدريد – يسعى لويس إنريكي المدير الفني لنادي برشلونة إلى تفادي وقوع مواجهات جديدة بين اللاعبين خلال مباراة فريقه أمام منافسه إسبانيول في إياب دور الستة عشر من بطولة كأس ملك إسبانيا بعد غد الأربعاء.

وتعتبر مباراة الأربعاء هي ثالث المواجهات بين الفريقين خلال 10 أيام، وهي المواجهة التي تُثير مخاوف العديد من المتابعين بسبب تنامي التوقعات بوقوع اشتباكات وأعمال عنف جديدة كتلك التي حدثت في مباراة الذهاب.

وتعادل برشلونة مع إسبانيول، على ملعب الأخير، سلبيًا بدون أهداف في مباراة الفريقين بالدوري الإسباني، متهمًا أصحاب الأرض باللجوء إلى الخشونة الجسدية المفرطة في تلك المواجهة.

وفي وقت لاحق، نجح برشلونة في الفوز على جاره الكتالوني 4/1 في ذهاب بطولة كأس الملك، في مباراة شهدت وقوع مشادات ومشاحنات جديدة بين لاعبي الفريقين.

يذكر أن إسبانيول أنهى تلك المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد لاعبيه هيرنان بيريز وبابي ديوب.

وعوقب كلا اللاعبين بالإيقاف لمباراة واحد في بطولة الكأس الإسبانية، ليغيب كلاهما عن مباراة الأربعاء، مما يأمل معه تراجع حدة التوتر خلال أحداث اللقاء.

وأعرب برشلونة عن غضبه من إيقاف لاعبه لويس سواريز مباراة واحدة بسبب الاحتكاكات والمشادات التي حدثت بينه ولاعبي إسبانيول أثناء المباراة الماضية داخل الملعب وخارجه، رغم أنه لم يطرد أثناء سير اللقاء.

وقال داني ألفيس الظهير الأيمن لبرشلونة: ”هذا لا يبدو عدلا على الإطلاق“.

ويتطلع لويس إنريكي لتهدئة الأجواء التي اشتعلت بسبب النتيجة الكبيرة 4/1 التي حققها برشلونة في المباراة السابقة.

و يعقد إنريكي اجتماعًا مع مدرب إسبانيول كونستانتين جالكا، اليوم الاثنين بهدف تخفيف حدة التوتر.

وقال مدرب برشلونة: ”أفضل شيء يمكن عمله هو عدم التحدث عن هذا الأمر، حتى نكون صادقين لم يتصرف أي من الفريقين بطريقة لائقة ”.

وينوي إنريكي الدفع بأليكس فيدال وأردا توران من بداية اللقاء حتى يتمكنا من الانسجام بشكل أكبر مع الفريق بعد ابتعادهما عن المشاركة في المباريات طوال ستة أشهر.

وانضم اللاعبان لصفوف برشلونة في الصيف الماضي، بيد أنهما لم يشاركا في المباريات حتى كانون ثان/يناير الجاري بسبب عقوبة الإيقاف التي كانت موقعة على برشلونة.

ومن المقرر أيضًا أن يشارك بعض اللاعبين الاحتياطيين للفريق الكتالوني، مثل الحارس الألماني مارك اندري تيرشتيجن ومارك بارترا وجيرمي ماثيو وسيرخي روبيرتو ومنير الحدادي وساندرو، كما سيتم الاحتفاظ بكل من نيمار وليونيل ميسي على مقاعد البدلاء لإراحتهما.

وتبدأ جولة مباريات الإياب لدور الستة عشر لكأس ملك إسبانيا غدا الثلاثاء بلقاء ديبورتيفو لا كرونيا أمام مضيفه ميرانديس، بعد تعادل الفريقين 1/1 في مباراة الذهاب، فيما يواجه إشبيلية جاره ريال بيتيس، بعد فوزه عليه خارج الديار في المباراة الأولى بهدفين نظيفين.

ويتولى المسؤولية الفنية لبيتيس في هذه المباراة مدرب الفريق الرديف،خوان مرينو، الذي عُيِّن مؤقتًا في منصب المدير الفني للفريق الأول بعد رحيل المدرب السابق بيبي ميل الذي ترك الفريق في المركز الـ 15 في الدوري الإسباني، عقب خسارته لمباراته الأخيرة في المسابقة بنتيجة 1/0 أمام خيتافي.

ويسعى فريق فياريال لتجاوز هزيمته 3/2 على ملعبه أمام أتلتيك بيلباو، وذلك في مباراة العودة التي تجمع الفريقين يوم الأربعاء، كما يواجه لاس بالماس منافسه إيبار في نفس الدور مدعوما بفوزه 3/2 في مباراة الذهاب، فيما يخوض سيلتا فيجو مهمة سهلة أمام قادش، بعد أن حقق فوزًا عريضًا خارج ملعبه في المباراة الأولى بثلاثية نظيفة.

ومن المتوقع أن يواجه أتلتيكو مدريد متصدر الدوري الإسباني بعض الصعوبات يوم الخميس القادم خلال مباراة العودة أمام رايو فايكانو بعد تعادل الفريقان في مباراة الذهاب 1/1.

ويخوض فالنسيا مباراة سهلة أمام غرناطة بعد أن تغلب عليه برباعية نظيفة في مباراة الذهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com