غياب جوارديولا وإنريكي يفتح الباب لتتويج سامباولي بلقب أفضل مدرب

غياب جوارديولا وإنريكي يفتح الباب لتتويج سامباولي بلقب أفضل مدرب

قرر الإسبانيان بيب جوارديولا مدرب بايرن ميونيخ ولويس إنريكي مدرب برشلونة الغياب عن حفل الاتحاد الدولي لكرة القدم المقرر يوم غدٍ الإثنين والمخصص لتكريم الأفضل في سنة 2015، رغم أنهما مرشحان للفوز بجائزة أفضل مدرب في العالم.

ويبقى غياب لويس إنريكي أكثر تأثيرًا من غياب جوارديولا لكونه المرشح الأبرز للفوز بجائزة أفضل مدرب في سنة 2015 لقيادته فريق برشلونة للفوز ب5 ألقاب العام الماضي.

وتنص قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم والجائزة بحرمان الفائز ومنحها لوصيفه في حال غيابه عن الحفل السنوي، وهو ما قد يطرح إشكالا كبيرًا على المنظمين لأن الغياب لا يمس مرشحًا وحيدًا بل مرشحين.

وفي حال حضور الأرجنتيني خورخي سامباولي المتوقع للحفل غدا الإثنين، فقد يحصد جائزة أفضل مدرب في العام حتى لو لم تعطه النتائج الفوز لأن منافسيه قررا الغياب عن الحفل وفقدا حقهما في الفوز باللقب.

ويترشح سامباولي للفوز بالجائزة بعد قيادته المنتخب التشيلي للفوز بلقب تاريخي في كوبا أمريكا وعلى حساب منتخب الأرجنتين بلده الأصلي ونجمه الأول ليونيل ميسي المرشح لجائزة أفضل لاعب في العالم والكرة الذهبية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com