رياضة

راشفورد يتفوق على ميسي ورونالدو
تاريخ النشر: 18 أبريل 2016 5:28 GMT
تاريخ التحديث: 18 أبريل 2016 14:01 GMT

راشفورد يتفوق على ميسي ورونالدو

ماركوس راشفورد، هداف مانشستر يونايتد الشاب، يتفوق على ميسي رونالدو في معدله التهديفي.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

أثبتت الإحصائيات أن الأرقام التي حققها ماركوس راشفورد، مهاجم مانشستر يوناتيد، خلال مشاركته مع الفريق الأول للنادي الإنجليزي تتفوق على ليونيل ميسي وكريستيانو، أفضل لاعبين في العالم خلال السنوات الثماني الماضية.

وسجل راشفورد، البالغ من العمر 18 عاما، في شباك أستون فيلا، يوم السبت، ليهبط الأخير إلى دوري الدرجة الثانية، وهو هدفه السابع في 12 مباراة في كل المسابقات منذ مشاركته مع الفريق الأول للمدرب الهولندي لويس فان غال.

اقرأ أيضا: طرد نائب في البرلمان المصري بعد مشاداة (فيديو)

وبدأ راشفورد المشاركة في الفريق الأول منذ فبراير/شباط الماضي خلال إصابة القائد واين روني التي أبعدته عن المباريات لمدة طويلة.

رونالدو

وأرقام راشفورد الحالية أفضل من رونالدو مع مانشستر يونايتد، حيث انتظر ”الدون“ المشاركة في 40 مباراة ليسجل 6 أهداف، بينما راشفورد سجل نفس العدد من الأهداف في 11 مباراة فقط.

اقرأ أيضا: الأهلي المصري يفاوض 3 نجوم محترفين.. ويول يطلب رحيل أحمد الشيخ

ميسي

وكان أفضل رقم لميسي هو ما حققه خلال 2014-2015 حيث سجل في 23% من المباريات التي خاضها، بينما سجل راشفورد في كل محاولاته على المرمى هذا الموسم منذ مشاركته الأولى.

وسجل المهاجم الشاب الأسمر في كل المسابقات التي شارك فيها منذ ظهوره الأول مع الفريق الأول في 25 فبراير/شباط الماضي، حيث أحرز أربعة أهداف أكثر من أي لاعب بين زملائه.

اقرأ أيضا:

وكانت مشاركته الأولى مع فريق لويس فان غال خلال مباراة ميتيلاند الدنماركي في الدوري الأوروبي في فبراير/شباط الماضي وسجل هدفين.

من جهته أعرب الإسباني دافيد دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد عن سعادته باندماج زميله السلس في صفوف الفريق الأول لمانشستر يونايتد.

وقال الحارس الإسباني لتليفزيون النادي: ”ما قدمه حتى الآن يعتبر إنجازًا مذهلًا، أليس كذلك؟. هذا اللاعب مازال صغيرًا في الواقع ورغم ذلك فقد أحرز الكثير من الأهداف. آمل أن يتواجد في هذا النادي لسنوات كثيرة حتى يتمكن من صناعة التاريخ للنادي أيضًا. هو شخص متواضع للغاية، كما إنه صديق وزميل فريق جيد. ويمكن القول بأنه شخص جيد للغاية.“

وكان دي خيا قد حافظ على نظافة شباكه مرة أخرى خلال المباراة التي انتهت بالفوز على أستون فيلا، وأعرب الحارس الإسباني عن شعوره بأن النقاط الثلاث كانت في غاية الأهمية فيما يتعلق بسعي الفريق لحجز أحد المقاعد المؤهلة لدوري الأبطال.

وقال حارس مرمى المنتخب الاسباني: ”لقد دافعنا بصورة جيدة في الواقع هذا الموسم ونحتاج لأن نواصل السير على هذا النحو حتى المباراة الأخيرة وآمل أن نتمكن من إنهاء الموسم بين الأربعة الكبار، نحتاج أن نفوز بمبارياتنا وأن ننتظر بقية الفرق. سوف نرى ما سيحدث في النهاية.“

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك