آرسنال يعزز موقعه في الصدارة وفوز صعب لمانشستر يونايتد

آرسنال يعزز موقعه في الصدارة وفوز صعب لمانشستر يونايتد

لندن – عزز آرسنال موقعه في صدارة الدوري الانجليزي لكرة القدم، إثر فوزه الثمين والصعب 1 / صفر على ضيفه نيوكاسل في المرحلة العشرين للمسابقة اليوم السبت.

وأسفرت باقي المباريات عن فوز ويستهام يونايتد على ضيفه ليفربول 2/0، ومانشستر يونايتد على ضيفه سوانسي سيتي 2/1، وويست بروميتش ألبيون على ستوك سيتي بالنتيجة ذاتها، ونوريتش سيتي على ساوثهامبتون 1/0، وسندرلاند على أستون فيلا 3/1، فيما تعادل ليستر سيتي مع ضيفه بورنموث بدون أهداف.

ورفع أرسنال رصيده بهذا الفوز إلى 42 نقطة في الصدارة، بعدما حقق انتصاره الثالث عشر هذا الموسم، والخامس خلال لقاءاته الستة الأخيرة في المسابقة ليبتعد بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه ليستر سيتي صاحب المركز الثاني.

في المقابل، تجمد رصيد نيوكاسل عند 17 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) عقب تلقيه خسارته الحادية عشر هذا الموسم والثالثة على التوالي.

ويدين آرسنال بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه مدافعه الفرنسي المخضرم لوران كوتشيلني الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 72 من متابعة لتمريرة مواطنه أوليفيه جيرو.

وعلى ملعب الإمارات بالعاصمة لندن، بدأت مباراة آرسنال ونيوكاسل بهجوم مكثف من جانب آرسنال الذي حاصر لاعبي نيوكاسل في منتصف ملعبهم طوال ربع الساعة الأولى ولكن دون خطورة على المرمى.

بمرور الوقت، تخلى نيوكاسل عن حذره الدفاعي وبدأ في مبادلة الهجمات، وشهدت الدقيقة 16 الفرصة الأولى في المباراة عن طريق جيورجينهو فاينالدوم الذي سدد ضربة رأس رائعة من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليمنى أبعدها بيتر تشيك حارس مرمى آرسنال بصعوبة، لتتهيأ الكرة أمام اليكسندر ميتروفيتش الذي مررها إلى جاك كولباك ليسدد مباشرة ولكنها ذهبت في أحضان تشيك.

هدأت المباراة نسبيا وانحصر اللعب في منتصف الملعب دون خطورة على المرميين، قبل أن يسدد أيوزي بيريز لاعب نيوكاسل تسديدة من داخل المنطقة في الدقيقة 26 ولكنها ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

وسنحت الفرصة الأولى لآرسنال في الدقيقة 37 عن طريق أوليفيه جيرو، الذي تلقى تمريرة بينية من أليكس تشامبرلين، ليسدد المهاجم الفرنسي الكرة مباشرة ولكنها اصطدمت في الدفاع لتتحول إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وباغت نيوكاسل أصحاب الأرض بهجوم مكثف في الدقائق الأخيرة للشوط الأول، حيث شهدت الدقيقة 42 ضربة خلفية مزدوجة من ميتروفيتش ولكن الكرة ذهبت في نفس المكان الذي تواجد به تشيك، قبل أن يهدر فاينالدوم فرصة أخرى بعدها بدقيقة واحدة، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى فشل دفاع آرسنال في إبعادها لتتهيأ الكرة أمامه ولكنه سددها برعونة ليبعدها تشيك إلى ركلة ركنية، وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

واصل نيوكاسل نشاطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني، حيث شهدت الدقيقة 47 فرصة مؤكدة من فاينالدوم الذي تلقى تمريرة بينية ماكرة من أيوزى انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه سدد الكرة دون تركيز ليبعدها تشيك ببراعة.

وردآرسنال بهجمة سريعة بعدها بدقيقة واحدة عن طريق أوزيل الذي مرر كرة عرضية من الناحية اليسرى قابلها جيرو بتسديدة مباشرة ولكنها لم تكن متقنة لتخرج بعيدا عن المرمى.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أضاع ميتروفيتش فرصة محققة بعدما تلقى تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى عن طريق أيوزى ولكنه أطاح بالكرة بعيدا وسط دهشة الجميع.

وكاد آرون رامسي أن يفتتح التسجيل لأرسنال في الدقيقة 49 عقب تلقيه تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق أوزيل ليسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكن أمسكها روبيرت اليوت حارس مرمى نيوكاسل على مرتين.

عادت المباراة إلى الهدوء مرة أخرى، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة ولكن بلا فاعلية على المرميين.

وجاءت الدقيقة 73 لتشهد الهدف الأول لآرسنال عن طريق لوران كوتشيلني.

ونفذ أوزيل ركلة ركنية من الناحية اليمنى ليتابعها جيرو ويمرر الكرة برأسه إلى كوتشيلني، المتواجد على بعد خطوات من المرمى، ليضع الكرة بسهولة داخل الشباك.

فرض آرسنال سيطرته على مجريات الأمور، مستغلا حالة الإحباط التي انتابت لاعبي نيوكاسل عقب الهدف، وأضاع ثيو والكوت فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 79، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق أوزيل ولكنه سدد تصويبة غير متقنة خرجت إلى ركلة مرمى.

وكاد ميتروفيتش أن يدرك التعادل لنيوكاسل في الدقيقة 81، بعدما سدد ضربة رأس من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليسرى ولكنها علت العارضة بقليل.

وواصل فاينالدوم تحركاته المزعجة لدفاع آرسنال، حيث شهدت الدقيقة 85 فرصة خطيرة للاعب الهولندي الذي سدد ضربة رأس من متابعة لتمريرة عرضية من الناحية اليمنى ولكنها ابتعدت عن العارضة بسنتيمترات.

في المقابل، أضاع آرون رامسي فرصة مؤكدة لآرسنال قبل النهاية بدقيقتين، بعدما سدد كرة قوية من داخل المنطقة ولكنه أمسكها إليوت على مرتين.

وأضاع رامسي فرصة مؤكدة أخرى في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعدما تلقى الكرة داخل المنطقة مراوغا أكثر من لاعب بمهارة ولكنه سدد الكرة دون تركيز لتمر بجوار القائم الأيسر.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد لتنتهي المباراة بفوز ثمين لآرسنال بهدف نظيف.

وحقق مانشستر يونايتد انتصاره الأول في المسابقة منذ شهر ونصف الشهر تقريبًا، عقب فوزه المثير 2 / 1 على ضيفه سوانسي سيتي على ملعب أولد ترافورد.

وافتتح أنتوني مارتيال التسجيل ليونايتد في الدقيقة 48، قبل أن يتعادل جيلفي سيجوردسون لسوانسي في الدقيقة .70

ولم يهنأ سوانسي بالتعادل طويلا، بعدما أعاد الفتى الذهبي واين روني التقدم مجددًا لمانشستر يونايتد بتسجيله الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة .77

وأخفق يونايتد قبل هذه المباراة في تحقيق أي انتصار في البطولة منذ خروجه المبكر من مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا في الثامن من كانون أول/ديسمبر الماضي، حيث يرجع آخر فوز لفريق المدرب الهولندي لويس فان جال في المسابقة إلى 21 تشرين ثان/نوفمبر الماضي، عندما تغلب 2 / 1 على مضيفه واتفورد في المرحلة الثالثة عشر للبطولة.

وثأر مانشستر بتلك النتيجة لخسارته بالنتيجة ذاتها أمام سوانسي في جولة الذهاب، علما بأن هذا هو الانتصار الأول الذي يحققه يونايتد على منافسه منذ فوزه 2 / صفر على نفس الملعب في 11 كانون ثان/يناير عام .2014

ورفع مانشستر يونايتد رصيد بهذا الفوز إلى 33 نقطة في المركز الخامس مؤقتا، فيما توقف رصيد سوانسي عند 19 نقطة في المركز السابع عشر (الرابع من القاع).

وواصل أستون فيلا نتائجه المخيبة في البطولة بعدما خسر 1 / 3 أمام مضيفه سندرلاند.

وبادر باتريك فان أنهولت بالتسجيل لسندرلاند في الدقيقة 30، قبل أن يدرك كارليس خيل التعادل لأستون فيلا في الدقيقة 63، ثم أضاف جيرمين ديفو الهدفين الثاني والثالث لسندرلاند في الدقيقة 72 و.90

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com