بايرن ميونيخ يعود لسكة الانتصارات ويتوج بطلًا للشتاء – إرم نيوز‬‎

بايرن ميونيخ يعود لسكة الانتصارات ويتوج بطلًا للشتاء

بايرن ميونيخ يعود لسكة الانتصارات ويتوج بطلًا للشتاء

ميونيخ – توج بايرن ميونيخ بلقب بطل الشتاء في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا)، بعدما استعاد ذاكرة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية للمسابقة، إثر فوزه الثمين 2/صفر على ضيفه أنجلوشتات في المرحلة السادسة عشرة للبطولة اليوم السبت.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز هيرتا برلين على دارمشتاد 4/0، وهوفنهايم على هانوفر 1 / صفر، فيما تعادل فيردر بريمن مع كولن 1/1، وفولفسبورج مع هامبورج بنفس النتيجة

ورفع بايرن رصيده إلى 43 نقطة ليحكم قبضته على صدارة المسابقة، ويتوج رسميًا بلقبه غير الرسمي، قبل أسبوع من انطلاق العطلة الشتوية، متفوقًا بفارق ثماني نقاط على غريمه التقليدي بوروسيا دورتموند، صاحب المركز الثاني، الذي يستضيف إينتراخت فرانكفورت غدا الأحد في المرحلة ذاتها.

وصالح بايرن بهذا الفوز جماهيره التي شعرت بالإحباط عقب خسارته المفاجئة3/1 أمام مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ في المرحلة الماضية.

في المقابل، توقف رصيد أنجلوشتات، الذي يشارك في بوندسليجا للمرة الأولى في تاريخه، عند 20 نقطة، ليظل في المركز الحادي عشر، بعدما تلقى خسارته السادسة هذا الموسم في البطولة مقابل خمسة انتصارات وخمسة تعادلات.

وعجز بايرن عن هز الشباك خلال الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي رغم سيطرته انجلوشتات على أغلب فتراته.

وفي الشوط الثاني، كشر بايرن عن أنيابه ليفتتح نجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي التسجيل في الدقيقة 65، محرزًا هدفه الخامس عشر في المسابقة، ليعزز موقعه في المركز الثاني في ترتيب هدافي البطولة، متأخرًا بفارق هدفين عن الجابوني بيير إيميريك أوباميانج مهاجم دورتموند.

وقبل النهاية بربع الساعة، أضاف فيليب لام الهدف الثاني لأصحاب الأرض، ليتقدم بايرن خطوة جديدة في حملته للاحتفاظ بلقب بوندسليجا للموسم الرابع على التوالي.

وعلى عكس المتوقع، بدأت المباراة بنشاط هجومي من جانب أنجلوشتات، الذي فرض سيطرته على منتصف الملعب واستحوذ لاعبوه على الكرة في أغلب الوقت خلال ربع الساعة الأولى ولكن دون خطورة على مرمى بايرن.

واضطر الحكم ميكائيل فينير، الذي أدار المباراة، لإيقاف اللقاء لعدة دقائق لعلاج هولجر بادشتوبر لاعب بايرن الذي تعرض لنزيف عقب إصابته بجرح قطعي في الرأس إثر التحامه العنيف مع لوكاس هينتيرسير لاعب أنجلوشتات في كرة مشتركة بمنتصف الملعب.

وشهدت الدقيقة 20 الفرصة الأولى في المباراة عن طريق باسكال جروز لاعب أنجلوشتات، الذي نفذ ركلة حرة مباشرة من الناحية اليسرى، ليسددها بشكل مباشرة على المرمى ولكن أبعدها مانويل نيوير حارس مرمى بايرن بقبضة يده.

استشعر بايرن الحرج بمرور الوقت، ومن أول هجمة منظمة للفريق البافاري كاد روبرت ليفاندوفسكي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 25، بعدما تلقى تمريرة أمامية من منتصف الملعب انفرد على إثرها بالمرمى، قبل أن يسدد الكرة ساقطة (لوب) خلف رمضان أوزكان حارس مرمى أنجلوشتات، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لتتهادى الكرة نحو المرمى، قبل أن يبعدها مارفين ماتيب مدافع أنجلوشتات في الوقت المناسب إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وطالب لاعبو بايرن بركلة جزاء في الدقيقة 27 بعدما لمست الكرة يد توبياس ليفيلس مدافع أنجلوشتات داخل المنطقة، ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

هدأت المباراة نسبيًا وانحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل يكثف أنجلوشتات هجماته في الدقائق الأخيرة للشوط الأول التي أهدر خلالها العديد من الفرص المحققة.

وسدد جروز كرة من داخل المنطقة في الدقيقة 42 ولكنها اصطدمت بقدم فيليب لام لتذهب إلى ركلة ركنية، نفذها جروز من الناحية اليمنى، ليسددها روجر دي أوليفيرا مباشرة بقدمه اليمنى، ولكن أمسكها نيوير بثبات.

وأهدر شتيفن ليكس أخطر فرصة لأنجلوشتات في الدقيقة 43، بعدما تلقى تمريرة أمامية لينفرد بالمرمى بعد مراوغته جيروم بواتينج، ولكنه سدد الكرة برعونة ليبعدها نيوير ببراعة.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أطلق النمساوي لوكاس هينتيرسير قذيفة مدوية بعيدة المدى على يمين نيوير الذي أبعدها بصعوبة بالغة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

حاول بايرن خطف هدف التقدم خلال الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، حيث سدد بواتينج تصويبة غير متقنة من خارج المنطقة خرجت إلى ركلة مرمى، فيما سدد ليفاندوفسكي كرة أخرى من داخل منطقة الجزاء ولكنها اصطدمت في دي أوليفيرا لتخرج إلى ركلة ركنية لم تأت بأي جديد لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من جانب بايرن، حيث أضاع نجمه فيليب لام الفرصة الأولى في هذا الشوط في الدقيقة 50، بعدما تلقى تمريرة من خافي مارتينيز ليمر بالكرة حتى وصل بها لمنطقة الجزاء مراوغًا أكثر من مدافع، ولكنه سدد الكرة بدون دقة لتصطدم في أوزكان وتبتعد عن المنطقة الخطرة.

وأضاع ليفاندوفسكي فرصة مؤكدة في الدقيقة 54، بعدما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى عن طريق كينجسلي كومان، ليسدد بعقب قدمه اليمنى، وهو على بعض خطوات قليلة من المرمى ولكن أبعدها أوزكان، لتتهيأ الكرة أمام الهداف البولندي مرة أخرى، ولكنه أطاح بالكرة بعيدًا عن المرمى.

وعلى عكس سير المباراة تمامًا، ومن أول هجمة لانجلوشتات في هذا الشوط، كاد ليكس أن يسجل هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 58، عقب تلقيه تمريرة بينية من زميله ماثيو ليكي، لينفرد بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها دفاع بايرن، ولكنه سدد الكرة دون تركيز، ليبعدها نيوير باقتدار إلى ركلة ركنية لم تستغل.

في المقابل، أهدر توماس مولر فرصة محققة لبايرن في الدقيقة 64، بعدما تسلم تمريرة بينية ليراوغ الدفاع بمهارة فائقة ولكنه فضل تمرير كرة عرضية إلى ليفاندوفسكي بدلا من تسديدها في المرمى، ليبعدها أوزكان في الوقت المناسب.

وجاءت الدقيقة 65 لتشهد الهدف الأول لبايرن عن طريق ليفاندوفسكي، حيث تلقى تمريرة أمامية من بواتينج ليراوغ أوزكان، الذي خرج من مرماه لملاقاته، ويسدد الكرة بقدمه اليمنى داخل الشباك الخالية.

بدا الارتباك واضحًا على أداء لاعبي أنجلوشتات عقب هدف ليفاندوفسكي، الذي أضاع فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 70 بعدما سدد كرة غير متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى.

ولم تمر سوى خمس دقائق حتى ضاعف فيليب لام النتيجة بعدما سجل الهدف الثاني لبايرن.

وتلقى توماس مولر تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء، ليراوغ أوزكان الذي خرج من مرماه دون داع، قبل أن يمررها إلى لام، الخالي من الرقابة، لم يجد صعوبة في إيداع الكرة بقدمه اليسرى داخل الشباك.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة للشوط الثاني سوى محاولات من جانب بايرن لإضافة المزيد من الأهداف، قابلها هجمات لانجلوشتات بحثا عن تقليص الفارق ولكن دون جدوى، لينتهي اللقاء بفوز ثمين لبايرن بثنائية نظيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com