5 لاعبين يستحقون المتابعة في الدوري الإماراتي

5 لاعبين يستحقون المتابعة في الدوري الإماراتي

كان غياب عمر عبد الرحمن ”عموري“ أبرز ملامح الموسم الماضي من دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم، عندما انتقل من العين إلى الهلال السعودي بعد أن كان من أهم عناصر الجذب والمتعة بالمسابقة.

والآن أصبح العنوان الأبرز لموسم 2019-2020، الذي ينطلق بعد غد الخميس، هو عودة عموري للإمارات ولكن بقميص الجزيرة في صفقة مفاجئة بعد تجربة مؤلمة مع الهلال تعرض خلالها لإصابة خطيرة في الركبة ليكتفي بخوض خمس مباريات فقط في فترة إعارته للعملاق السعودي.

وغاب عموري (27 عامًا) عن اللعب لنحو عام كامل بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي، مما حرمه من تمثيل الإمارات في كأس آسيا على أرضها في مطلع العام الحالي.

وبانتقال عموري، الفائز بأربعة ألقاب في الدوري مع العين، إلى الجزيرة ازدادت فرص ناديه الجديد القادم من أبوظبي في استعادة اللقب بعد ابتعاده عن المربع الذهبي في آخر عامين خاصة أنه يشكل ثنائيا متفاهما مع الهداف علي مبخوت زميله في منتخب الإمارات على مدار سنوات.

وبمجرد عودته انضم عموري لمنتخب الإمارات وشارك بديلا في الفوز 2-1 على ماليزيا في تصفيات كأس العالم 2022 وقال إنه لا يسعى لإثبات أي شيء في الموسم الجديد ويريد الاستمتاع باللعب وحسب.

وقال عموري للصحفيين بعد عودته للملاعب ”لست في حاجة لإثبات شيء لأحد. أنا أمارس اللعبة التي أحبها ولا يجب أن نلتفت للماضي. كرة القدم الحديثة متطورة“.

ولم يكن عموري الصفقة البارزة الوحيدة للجزيرة الذي ضم زميله بالمنتخب الإماراتي عامر عبد الرحمن والبرازيلي كينو الذي تألق مع بيراميدز في الدوري المصري والمغربي مراد باتنة والجنوب أفريقي ثولاني سيريرو لاعب وسط أياكس أمستردام السابق.

* صراع مفتوح

يبدو الصراع على اللقب مفتوحًا هذا الموسم وقد تشمل المنافسة الجزيرة والعين وشباب الأهلي دبي والوحدة بجانب الشارقة الذي حقق مفاجأة حين خالف التوقعات لينال اللقب الموسم الماضي.

ويأمل العين، الأكثر تتويجا باللقب (13 مرة)، في استعادة هيمنته بعد فترة من التخبط أعقبت رحيل عموري وراهن على المدرب الكرواتي الجديد إيفان ليكو، كما دعم صفوفه بصفقات قوية أبرزها البرازيلي كايو كانيدو وكودجو فو-دوه لابا مهاجم توجو بجانب الجزائري عبد الرحمن مزيان.

وبدا محمد أحمد مدافع العين واثقًا من تفوق فريقه هذا الموسم وقال بلهجة واثقة لقناة أبوظبي الرياضية ردًا على سؤال حول المرشحين للتتويج ”العين ينافس نفسه“.

وقال ”أول خمسة فرق مرشحة للقب؟ العين فقط. أعرف فريقي جيدًا وأتحمل مسؤولية كلامي“.

وسيكون الشارقة أمام تحدي الاحتفاظ باللقب وهو ما لم يتحقق في المسابقة منذ فاز العين بلقبين متتاليين في 2012 و2013.

وربما لم يضم الشارقة، الذي توج الموسم الماضي بعد غياب 23 عامًا، صفقات بارزة، لكنه يعتمد على انسجام تشكيلته مع المدرب المحلي عبد العزيز العنبري.

وبدأ الشارقة الموسم بأفضل شكل ممكن بعد فوزه بكأس السوبر الإماراتية بركلات الترجيح على حساب شباب الأهلي.

ونال الوحدة اللقب لآخر مرة في 2010 لكن رئيسه أحمد الرميثي قال إنه سيستقيل من منصبه إذا لم يفز ناديه بالدوري هذا الموسم رغم أنه فقد اثنين من أبرز لاعبيه، وهما باتنة وليوناردو.

ويبدأ الشارقة حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة خورفكان الصاعد من القسم الثاني، بينما يلتقي الجزيرة مع الظفرة وشباب الأهلي مع حتا بعد غد الخميس، ويلعب العين ضد اتحاد كلباء يوم الجمعة.

لاعبون يستحقون المتابعة

وفيما يلي أبرز خمسة لاعبين يستحقون المتابعة في الموسم الجديد لدوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم الذي ينطلق بعد غد الخميس.

* عمر عبد الرحمن ”عموري“ (الجزيرة):

يعتبره كثيرون أفضل لاعبي الجيل الحالي في كرة القدم الإماراتية ويحظى بشعبية كبيرة بين المشجعين بعدما كتب تاريخًا لنفسه مع العين والمنتخب الوطني، لكنه سيحاول خلال الموسم الجديد استعادة مستواه، الذي جعله ينال جائزة أفضل لاعب آسيوي في 2016، مع العودة إلى الدوري المحلي عقب تجربة قاسية في الهلال السعودي غاب خلالها عن أغلب منافسات الموسم بسبب إصابة خطيرة في الركبة.

ورغم حديث عموري عن أنه لا يبحث عن إثبات أي شيء لأي شخص لكن في النهاية سينصب التركيز على مدى قدرة اللاعب على قيادة ناديه الجديد عن طريق تمريراته الحاسمة ومهاراته الفردية وهز شباك المنافسين.

* سيباستيان تيغالي (الوحدة):

يعد أحد أبرز الهدافين في الدوري الإماراتي في السنوات الأخيرة ونال لقب الهداف في الموسم الماضي برصيد 26 هدفًا رغم ابتعاد الوحدة عن المنافسة على اللقب واحتلاله المركز الرابع.

وهذه هي المرة الثانية التي يحصد فيها تيجالي لقب الهداف ليتجاوز حاجز 100 هدف في المسابقة ويصبح كبير الهدافين الأجانب في تاريخ الدوري الإماراتي لكنه ربما يواجه صعوبة في الاحتفاظ بلقب الهداف مع وصوله إلى 34 عامًا ورحيل زميله ليوناردو إلى شباب الأهلي.

* علي مبخوت (الجزيرة):

يقدم أداء هجوميا ثابتا على مدار سنوات سواء مع ناديه أو مع منتخب الإمارات، وكان آخرها تسجيل هدفين ليقود بلاده إلى بداية مظفرة في تصفيات كأس العالم 2022 أمام ماليزيا في وقت سابق هذا الشهر. سيتلقى دفعة هائلة في الموسم الجديد بعد انتقال صديقه عموري إلى أبوظبي حيث من المتوقع أن يكررا في الجزيرة تعاونهما المثمر منذ أكثر من عشر سنوات مع المنتخب الأول ومنتخبات الفئات السنية الأقل.

* ويلتون سواريس (الوصل):

كان من أبرز لاعبي الدوري في الموسم الماضي وساهم في تتويج الشارقة المفاجئ باللقب بعد أن سجل 18 هدفًا قبل أن يقرر الرحيل والانتقال إلى الوصل بحثًا عن تجربة جديدة، وربما الحصول أيضًا على عقد أكبر.

وأثار اللاعب جدلاً بعد أن وقع على عقد انتقاله إلى الوصل في ظل عدم توصله لاتفاق على بنود تمديد تعاقده مع الشارقة، وذكرت تقارير صحفية محلية أنه حاول التراجع في البداية ورفض الخضوع للفحص الطبي قبل أن يستكمل إجراءات انتقاله للنادي الواقع في دبي في نهاية المطاف.

* كايو كانيدو (العين):

انتقل إلى العين في صفقة ضخمة قادمًا من الوصل، ذكرت تقارير صحفية محلية أنها اقتربت من ستة ملايين دولار، وسيكون مطالبًا خلال الموسم الجديد بالكثير مع ناديه الباحث عن استعادة لقب الدوري المحلي.

وربما تعتمد القوة الهجومية للعين بشكل كبير على مدى قدرة كايو على التأقلم بسرعة مع زميله الجديد كودجو فو-دوه لابا مهاجم توجو الذي صنع اسمه مع نهضة بركان المغربي بقيادته إلى نهائي كأس الاتحاد الأفريقي الموسم الماضي.

وفيما يلي مباريات الجولة الافتتاحية في دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم قبل انطلاق الموسم الجديد بعد غد الخميس.

الخميس 19 سبتمبر:

الجزيرة مع الظفرة

حتا مع شباب الأهلي

الشارقة مع خورفكان

بني ياس مع عجمان

الجمعة 20 سبتمبر:

العين مع اتحاد كلباء

الفجيرة مع الوحدة

النصر مع الوصل