5 نجوم يقدمون النصيحة إلى رمضان صبحي

5 نجوم يقدمون النصيحة إلى رمضان صبحي

المصدر: يوسف هجرس وكريم محمد وخالد محسن - إرم نيوز

تحول رمضان صبحي، صانع ألعاب منتخب مصر، وفريق ستوك سيتي الإنجليزي، إلى حديث الساعة في الكرة المصرية، بعدما استمر مسلسل تجاهله، من جانب المدير الفني للفريق، مارك هيوز.

واقتصرت مشاركة رمضان في البريميرليغ على 14 دقيقة فقط، بعد مرور 5 مباريات، وشارك في 43 دقيقة خلال مباراة كأس الرابطة.

وبدأت الأحاديث تتردد حول رحيل رمضان صبحي، وعودته إلى الأهلي في شهر يناير المقبل، بينما انتقد العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، هيوز، لعدم إشراكه اللاعب الشاب، خلال الفترة الماضية رغم تراجع نتائج الفريق.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، بعض النصائح التي قدمها بعض نجوم الكرة المصرية السابقين، الذين خاضوا تجربة الاحتراف في قارة أوروبا إلى رمضان صبحي.

حازم إمام.. ومتاعب الغربة

في البداية، وجه حازم إمام، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري، نصيحة إلى رمضان صبحي، بتجنب التفكير في حنين العودة إلى مصر، والتفكير في متاعب الغربة.

وقال إمام في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إنه تعرض لمثل هذا الموقف، حين جلس بديلًا لمباريات في بداية تجربته مع أودينيزي الإيطالي ثم إشراكه لدقائق وتغييره ولكنه تغلب عليها بالصبر والتفكير في إثبات ذاته.

وأشار إلى أن صبحي، مكسب كبير للكرة المصرية، والدوري الإنجليزي بطولة ليست سهلة وتحتاج لعوامل عديدة من أجل التألق وإثبات الذات، وأبرزها التأقلم مع الأجواء، بدليل أن نجومًا كبار يجلسون على مقاعد البدلاء في أندية مهمة، مثل: ميختاريان في مانشستر يونايتد.

سمير كمونة.. الاستفادة من التجارب

وطالب سمير كمونة، المدير الفني لفريق الشباب بالنادي الأهلي المصري، رمضان بالاستفادة من التجارب السابقة للاعبين المصريين.

وقال كمونة في تصريحاته لـ“إرم نيوز“، إن اللاعبين المصريين، ندموا بعد العودة إلى مصر، وهو ما يجب أن يستفيد منه رمضان صبحي، ولا يفكر في العودة الآن.

وأضاف: “ العودة إلى الدوري المصري الآن يعد فشلًا لرمضان، والأهم بالنسبة لموهبة مثله الحفاظ عليه نفسيًا، وتطويره بدنيًا وفنيًا باللعب في الدوري الإنجليزي“.

عبد الستار صبري.. والتعلم من هيوز

نصح عبد الستار صبري، المدرب العام لفريق الإنتاج الحربي المصري، رمضان صبحي، بالاستفادة والتعلم من المدير الفني، مارك هيوز، وعدم خلق أجواء متوترة بينهما، لعدم مشاركته.

وقال صبري، نجم بنفيكا البرتغالي الأسبق لـ“إرم نيوز“ إن رمضان يمتلك موهبة كبيرة، ويجب أن يترك نفسه للتطور لأن كرة القدم في إنجلترا، خاصة هذا الموسم تتميز بوجود مجموعة من المدربين الكبار، ومنهم هيوز.

وأكد أن لاعب الأهلي السابق، من اللاعبين الموهوبين، القادرين على تحقيق إنجاز للكرة المصرية من خلال التألق بالبريميرليغ، ولكن بشرط الصبر وعدم التفكير في العودة حاليًا.

ياسر رضوان.. والتفكير في الإيجابيات

وأكد ياسر رضوان، ظهير هانزا روستوك الألماني الأسبق، أن رمضان صبحي، مطالب بالتفكير في الإيجابيات وليس السلبيات.

وقال رضوان في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ إن رمضان صبحي، لديه نقاط إيجابية وعليه أن يستفيد منها ويطورها.
وأشار إلى أن التفكير في السلبيات أمر صعب للغاية على نفسية أي لاعب، وخاصة إذا كان عمره لا يتجاوز العشرين عامًا، فلن يتحمل الضغوط.

مدحت عبد الهادي.. وأزمة الثقة

وقال مدحت عبد الهادي، مدرب الزمالك الأسبق، إن رمضان صبحي عليه ألا يتعرض لأزمة ثقة، خاصة أن مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، بدأت ممارسة ضغوط مكثفة عليه.

وأشار عبد الهادي، الذي لعب في الدوري التركي لـ“إرم نيوز“، إلى أن رمضان صبحي عليه أن يتجنب التركيز في أحاديث العودة.
وأوضح أن رمضان لاعب موهوب، ولكنه يحتاج لترك نفسه لأوروبا وأجوائها الكروية، مثلما يفعل نجما الجزائر، رياض محرز وإسلام سليماني، وأيضًا الثلاثي محمد صلاح ومحمد النني وأحمد حسن ”كوكا“ الذين لا يفكرون إطلاقًا في العودة لمصر.

من جانبه، طلب أحمد حسام ميدو، المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك، من الإعلام المصري ومسؤولي الأهلي، الابتعاد عن رمضان صبحي، حتى لا يفشل في تجربته الاحترافية.

وعبر ”ميدو“ عن غضبه الشديد، من كثرة الحديث عن جلوس رمضان على دكة البدلاء، والرغبة في عودته إلى مصر.

وقال المدير الفني الأسبق للقلعة البيضاء، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”أي لاعب تحت سن 21 سنة في العالم، محتاج موسم ليكون لاعب أساسي في البريميرليج!! لا مجال لعودة رمضان صبحي لمصر إلا قبل أن ينجح في تجربته!!“.

وأضاف: ”الزّن من الإعلام المصري على رمضان صبحي هيرجعه مصر في أول طيارة في يناير.. ماتركزوش معاه وانسوا إنه محترف أول موسم، طبيعي إنه يبقى برة الـ18“.

وتابع:“ أتمنى من السادة الإعلاميين التوقف عّن التواصل مع المسؤولين في ستوك، للسؤال عن سر استبعاد اللاعب من المباريات، وسؤال مسؤولي الأهلي عن استعادته..لا تتعاملوا مع عدم مشاركة اللاعب على أنها شيء غير طبيعي..عدم مشاركته في أول موسم بشكل منتظم شيء طبيعي جدًا، خاصة إذا كانت النتائج غير جيدة“.

ترحيب بالعودة

فيما، كشف النادي الأهلي المصري، برئاسة محمود طاهر، عن موقفه من عودة لاعب وسط نادي ستوك سيتي الإنجليزي، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وقال حسام البدري، المدير الفني للأهلي، لـ“إرم نيوز“: ”رمضان صبحي لاعب جيد، وإضافة لأي فريق، وعودته لصفوف القلعة الحمراء، ستزيد من قوة الفريق الهجومية“.

وأضاف البدري: ”إذا قرر نادي ستوك سيتي، الاستغناء عنه، فباب الأهلي مفتوح له بالبطبع، ولكن من الصعب أن يكون في يناير، بسبب عدم وجود أماكن كثيرة في قائمة الفريق“.

وتابع: ”مكان رمضان صبحي في الأهلي، به العديد من اللاعبين، ونعاني من نقص في الدفاع، والمهاجم الصريح، لذا ستكون الأولويه للتعاقد مع رأس حربة أو مدافع في يناير“.

وكان رمضان صبحي، انتقل خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، لفريق ستوك سيتي، مقابل 6 ملايين جنيه إسترليني، إلا أنه يعاني من قلة المشاركة مع الفريق الإنجليزي.

واستقر الجهاز الفني للفريق، على خوض معسكر مغلق في دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال شهر أكتوبر المقبل، لمدة أسبوعين.

وقال مصدر مسؤول داخل القلعة الحمراء، لـ“إرم نيوز“، إن الفريق سيخوض معسكره في الإمارات، بعد اتفاق مع الشركة الراعية، وسيتم إقامة مباراتين وديتين.

في الوقت نفسه، أوضح حسام البدري، لـ“إرم نيوز“، حقيقة ما تردد حول التعاقد مع محمد أشرف ”روقة“ لاعب وسط طلائع الجيش.

وأكد، أنه لم يطلب التعاقد مع لاعبي وسط، موضحاً أن الفريق يسعى لضم مهاجم سوبر في شهر يناير المقبل، لتدعيم صفوفه.

وعن أحمد حمدي، لاعب الفريق الأحمر، قال البدري: ”هناك اتصال هاتفي تم بيني وبين المهندس محمود طاهر، رئيس النادي، وافقت خلاله على إعارة اللاعب لنادي سبورتنج براجا البرتغالي، على أن يتولى النادي التفاوض في المقابل المادي“.

وأوضح البدري، أن موافقته جاءت من أجل منح اللاعب فرصة للاحتكاك والمشاركة في المباريات، على أن يعود للأهلي عقب انتهاء فترة الإعارة.

بينما تلقى باسم علي، ظهير أيمن الفريق الأحمر، صدمة شديدة، بعد الإصابة التي تعرض لها، خلال لقاء الفريق أمام الإسماعيلي، في الأسبوع الأول لبطولة الدوري العام.

وقال مصدر داخل القلعة الحمراء، لـ“إرم نيوز“: ”يغيب باسم علي، عن الملاعب لمدة شهرين، بعد تعرضه لمزق في العضلة الخلفية، عقب إصابته في لقاء الإسماعيلي“.

وأصيب باسم في لقاء الدراويش، بالدقيقة 12 من زمن الشوط الأول، وخرج مصابًا لشكواه من العضلة الخلفية، ونزل بدلًا منه محمد هاني، وهذه ليست الإصابة الأولى في الخلفية التي يتعرض لها لاعبو الأهلي، بعد أحمد حجازي مدافع الفريق، الذي لم يعد حتى الآن من الإصابة نفسها.

يذكر، أن باسم علي عاودته الإصابة بالعضلة الخلفية، بعد أن عانى منها في لقاء الجولة الخامسة بدوري أبطال إفريقيا 2016، أمام الوداد المغربي، في اللقاء الذي أقيم بالمغرب.

وحقق الأهلي، الفوز في لقاء الجولة الأولى على الإسماعيلي بنتيجة 0/1، أحرزه عبدالله السعيد في الشوط الثاني من ضربة جزاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com