مصر.. البدري يستقر على بديل رمضان صبحي في الأهلي

مصر.. البدري يستقر على بديل رمضان صبحي في الأهلي

المصدر: القاهرة – إرم نيوز

يتمسك مجلس إدارة الأهلي المصري بالحصول على نسبة 30% من قيمة بيع عقد أحمد حمدي لاعب الأهلي الصاعد.

واقترب حمدي من الانتقال لصفوف براغا البرتغالي، في ظل اصرار جوزيه بيزيرو مدرب الأهلي السابق وبراغا الحالي على الصفقة، لاقتناعه بامكانيات اللاعب.

وستحسم الساعات القليلة المقبلة مصير أحمد حمدي، خاصة في ظل وجود موافقة مبدئية من جانب حسام البدري المدير الفني للفريق الأحمر على احترافه.

وفي سياق متصل، استقر حسام البدري المدير الفني للأهلي، على صالح جمعة لتعويض احتراف رمضان صبحي في صفوف ستوك سيتي الانجليزي.

وينوي البدري الاعتماد على صالح جمعة في مركز صانع الألعاب ، وفي الجناحين الأيمن أو الأيسر لتعويض الدور الذي كان يقوم به صبحي مع القلعة الحمراء.

وكشف مصدر مقرب من اللاعب عن أن فرصة مشاركة صالح في وسط الملعب ستكون ضئيلة، في ظل رغبة البدري في الاستفادة من امكانياته الهجومية، وفي توصيل المهاجمين للمرمى.

ويرى البدري أنه يستطيع عودة صالح جمعة لمستواه المعهود، خلال الفترة المقبلة، بعد حصوله على وعد من اللاعب بالانضباط الشديد والابتعاد عن السهر، لمصالحة الجماهير الغاضبة من تراجع مستواه.

وعلى هذا سيكون صالح جمعة هو بديل رمضان صبحي في الموسم الجديد للأهلي، بالرغم من التصريحات السابقة للمدرب السابق مارتن يول التي انتقد خلالها عدم قدرة جمعة على اللعب في مركز صانع الألعاب.

في نفسي السياق، ينضم مروان محسن مهاجم الأهلي، للتدريبات الجماعية، خلال الأسبوع المقبل، كما سينضم أحمد حجازي مدافع الفريق للتدريبات يوم الاثنين المقبل.

وعلى هذا يفتقد الأهلي لجهود الثنائي خلال مواجهة الإسماعيلي، يوم السبت المقبل في ضربة البداية لبطولة الدوري الممتاز.

وفي نفس السياق، يعود رامي ربيعة مدافع النادي الأهلي للتدريبات الجماعية خلال منتصف شهر أكتوبر المقبل، ويتأكد غيابه عن المواجهات الأربعة الأولى للأهلي في الدوري.

وأوضح سيد عبد الحفيظ مدير الكرة، أن أكرم توفيق لاعب وسط الأهلي، جاهز للمشاركة في مباراة الإسماعيلي يوم السبت بعد تعافيه من الكدمة التي تعرض لها خلال مباراة الشرقية.

في الوقت ذاته وعد محمود طاهر، الكابتن حسام البدري المدير الفني للقلعة الحمراء، بالعمل خلال الفترة المقبلة على حل أزمة تكدس قائمة الفريق بـ29 لاعباٍ، والتي اعترض عليها مدرب الأهلي وانتقد مارتن يول وعبد العزيز عبد الشافي المشرف العام على قطاع الكرة السابق على اتخاذهم لهذا القرار.

وعلم ”إرم نيوز“ أن الساعات القليلة المقبلة، ستشهد وجود ضغوط قوية من جانب الأهلي على المهندس هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة من أجل إعادة نظام الاستبدال خلال شهر يناير.

وستشهد الساعات المقبلة، جلسة بين طاهر وأبوريدة رئيس اتحاد الكرة المصري، من أجل الحديث في هذا الأمر، خاصة أن البدري غير مقتنع بقيد بعض العناصر، ويرغب في أكثر من صفقة في خط الدفاع والهجوم قبل خوض منافسات دوري أبطال أفريقيا في الموسم الجديد.

من جهة أخرى تقدم محمد أبوتريكة نجم الأهلي السابق، ومنتخب مصر بأوراق إلى الأهلي من أجل الحصول على مستحقات المتأخرة.

ويرغب نجم الأهلي ومنتخب مصر في الحصول على حقوقه المتأخرة من الأهلي، والتي لم يحصل عليها منذ اعتزاله.

ويتبقى للماجيكو 600 ألف جنيه لم يحصل عليها منذ فترة حسن حمدي رئيس القلعة الحمراء السابق.

وعلمت شبكة ”إرم نيوز“ أن أبوتريكة تلقّى اتصال من إدارة الأهلي، يفيد باستمرار وجود حظر على ممتلكاته، وذلك رغم قرار المحكمة برفع الحظر، حيث لم يصل للأهلي قرار يفيد بإلغاء الحظر.

يذكر أن محمود طاهر، رئيس الأهلي، قد رد في وقت سابق عن المطالبين بتولي أبوتريكة لمنصب في الجهاز الفني للأهلي قائلًا: ”تولى أبو تريكة لأي منصب فني في الأهلي له اعتبارات أخرى، فلديه مشكلة ما يجب حلها أولها، ولكني لن أفصح عنها“.

وفي سياق متصل، تلقى مجلس إدارة الأهلي فاكسًا رسميًا من الصين، يفيد بوصول قيمة القسط الأخير من صفقة ماليك إيفونا في شهر 12 المقبل.

وستكون قيمة القسط الأخير 40 مليون جنيه، وذلك نظير انتقال المهاجم الغابوني إلى تيانغين.

في الوقت الذي تدرس خلاله إدارة الأهلي، التحدث مع إدارة ستوك سيتي من أجل الحصول على قيمة صفقة رمضان صبحي.

ولم يحصل الأهلي حتى هذه اللحظة على القيمة المادية للصفقة، رغم مشاركة اللاعب مع ستوك سيتي في العديد من المباريات الرسمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com