مباراة بالدوري الأوكراني تستمر 4 ساعات ونصف الساعة بسبب صافرات الإنذار
مباراة بالدوري الأوكراني تستمر 4 ساعات ونصف الساعة بسبب صافرات الإنذارمباراة بالدوري الأوكراني تستمر 4 ساعات ونصف الساعة بسبب صافرات الإنذار

مباراة بالدوري الأوكراني تستمر 4 ساعات ونصف الساعة بسبب صافرات الإنذار

توقفت مباراة ميتاليست خاركيف وروخ لفيف في الدوري الأوكراني أربع مرات نتيجة لصفارات الإنذار المتعددة في ملعب سكيف في مدينة لفيف، وفقًا لبيان لرابطة الدوري الأوكراني الممتاز.

وتعد صفارات الإنذار من الغارات الجوية أحد إجراءات السلامة العديدة التي تنفذها رابطة الدوري في محاولة للحفاظ على سلامة اللاعبين من الغزو الروسي المستمر للبلاد.

تم تحديد موعد انطلاق الجولة الافتتاحية للموسم لتتزامن مع احتفال أوكرانيا بيوم العلم الوطني في لفتة أخرى لروح المقاومة بعد الغزو الروسي في فبراير/ شباط والذي أنهى بطولة الموسم الماضي قبل الأوان.

لكن انطلاق المنافسات يأتي أيضا في الوقت الذي حذرت فيه السفارة الأمريكية في العاصمة من احتمال تزايد الضربات العسكرية الروسية على أوكرانيا وحظرت كييف الاحتفالات العامة في العاصمة بمناسبة ذكرى الاستقلال عن الحكم السوفيتي يوم الأربعاء.

وكانت مباراة الأربعاء، بين روخ لفيف وميتاليست خاركيف والتي فاز فيها ميتاليست 2-1 الوحيدة في الدوري التي تأثرت بصافرات الإنذار في ذلك اليوم.

وفي رسالة بالبريد الإلكتروني إلى شبكة CNN الأمريكية، قال رابطة الدوري الأوكراني الممتاز: "التدابير الأمنية هي الأولوية الرئيسية بالنسبة لنا، لذلك كان على الفريقين الذهاب إلى الملجأ في كل مرة، وفقًا لبروتوكولات السلامة المتاحة، كان الوقت الإجمالي للمباراة بالفعل 4 ونصف الساعة".

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تُظهر أحداث الملعب، بما في ذلك ما قيل إنه حدث عندما انطلقت صفارة الإنذار الأولى، وعودة اللاعبين إلى أرض الملعب بعد إحدى التوقفات.

وتعادل شاختار دونيتسك دون أهداف مع ميتاليست 1925 في الاستاد الأولمبي الفارغ في كييف يوم الثلاثاء الماضي حيث عادت منافسات كرة القدم الرسمية إلى أوكرانيا التي مزقتها الحرب مع انطلاق الموسم الجديد للدوري المحلي الممتاز في البلاد.

ونفذ الدوري إجراءات أمان متعددة لمحاولة ضمان سلامة اللاعبين والأجهزة الفنية أثناء اللعب وسط هجوم روسيا المستمر.

وبالإضافة إلى صفارات الإنذار، أقيمت ملاجئ بالقرب من الملاعب ولا يُسمح لأي جماهير بالدخول.

ووفقًا لأندري بافيلكو، رئيس الاتحاد الأوكراني لكرة القدم، ستُلعب المباريات في كييف والمناطق المحيطة بها لأسباب تتعلق بالسلامة.

2022-08-1-316
2022-08-1-316

وقال داريجو سرينا، مدير كرة القدم في نادي شاختار دونيتسك، لـCNN: "سمعنا صفارة إنذار واحدة صباح المباراة. كنا في الفندق، كنا قد بدأنا للتو في التوجه إلى الاستاد. عندما كنا هناك، كنا نصلي فقط حتى لا نسمع صفارة الإنذار لمدة 90 دقيقة، وإلا يجب أن نذهب تحت الأرض (الملجأ) في انتظار انطلاق صفارات الإنذار.

"لم تكن نتيجة جيدة، لكن جماهيرنا سعداء للغاية والشعب الأوكراني سعيد جدًا لأننا بدأنا نفعل شيئًا نحبه وهو لعب كرة القدم".

ويقول أندريه شيفتشينكو، رمز كرة القدم الأوكراني، إن للرياضة دورا رئيسيا في توحيد الناس خلف بلاده.

وقال شيفتشينكو حول احتمالية عودة كرة القدم المحلية: "إنه أمر مهم للغاية بالنسبة للناس وبقية العالم - يمكننا إرسال رسالة مفادها أن أوكرانيا موجودة. حتى لو كنا في حالة حرب داخل البلاد، فسوف نقاتل لأننا نريد أيضًا أن نعيش مثل البلدان العادية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com