بعد اختفائها لسنوات.. ما السر وراء عودة صور GIF؟ – إرم نيوز‬‎

بعد اختفائها لسنوات.. ما السر وراء عودة صور GIF؟

بعد اختفائها لسنوات.. ما السر وراء عودة صور GIF؟

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

داخل شركة CompuServe عام 1986، كان هناك اجتماع طارئ في الشركة تعقده المديرة ساندي تريڤور، وبينما كان يقف الجميع في صمت كله فضول لمعرفة السبب، كسرت تريڨور صمت المكان، وعرضت على الحضور مشكلتين تخصان استخدام ونقل الصور بين أجهزة الكمبيوتر.

في ذلك الوقت كان هناك الكثير من الشركات التي تتنافس داخل سوق الكمبيوتر، وكل منها يستخدم صيغة معينة للتعامل مع الصور، وبالتالي فنقل الصور من جهاز لآخر كان أمرًا غير مجد لأن الصور التي تم إنشاؤها على جهاز ما لا تعمل إلا على جهاز من الشركة نفسها.

أما المشكلة الثانية، فهي أن الصور في ذلك الوقت كانت تستحوذ على مساحة ضخمة من وسائط التخزين المحدودة، لذلك كان لابد من صيغة جديدة لإنشائها يمكن العمل بها على أي جهاز كمبيوتر بأي نظام تشغيل، وكذلك بأقل مساحة ممكنة.

ومكث المهندس ستيڤ ويلهايت على تطوير صيغة الصور الجديدة، وتوصل بالفعل إليها بعد شهر من العمل المتواصل، وأطلق عليها GIF أو Graphics Interchange Format.

انطلقت الصيغة الجديدة للاستخدام العام رسميًا في مايو 1987، وكانت فكرة شبكة الإنترنت في طريقها للتبلور والخروج إلى النور، فكانت صيغة جيف الأفضل والأسهل للتعامل مع الصور، وذلك لأنها تسمح للمصممين أن يخرجوا تصميماتهم دون خلفية Transparent، وبالتالي سيكون من السهل جعل التصميم جزءًا من صفحة الويب نفسها؛ ما سيعطي جمالاً وأناقة في التصميم في ذلك الوقت.

اختفت صيغة الصور GIF لفترة طويلة عن الوجود، ولكن مع انتشار ثقافة تصوير الفيديوهات وتطور كاميرا الموبايلات، عادت الچيف للأضواء من جديد، إذ إنها بديل ضئيل الحجم بالنسبة للفيديوهات فلا تحصل على المساحة التخزينية نفسها مقارنة بالفيديوهات، إلى جانب أنها أسهل على المستخدمين في تصنيعها من تصوير الفيديوهات، بالإضافة إلى أنها لا تستهلك باقات الإنترنت على الهواتف الذكية بشكل كبير؛ ما يجعلها أكثر عملية في عصر سيطر فيه الموبايل على وصول المستخدمين إلى شبكة الإنترنت.

وسادت صور GIF المحتوى المتحرك على الإنترنت، حتى أن التطبيقات والشبكات الاجتماعية جميعًا أضافت ميزة استخدامها بل أن بعضها أضاف زرًا مصممًا خصيصًا لإضافة الصور المتحركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com