ثغرة خطيرة تهدد أجهزة الكمبيوتر العاملة بمعالجات إنتل

ثغرة خطيرة تهدد أجهزة الكمبيوتر العاملة بمعالجات إنتل

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

اكتشف باحثون ثغرة خطيرة في عدد من معالجات شركة إنتل التي تعمل بها الأجهزة الشخصية، والتي تفتح المجال أمام ”الهاكرز“ بأن يقوموا بالتحكم الكامل في الأجهزة عن بعد.

وأشار التقرير إلى أن معالجات إنتل من طراز Pro تتيح للمستخدمين إمكانية التحكم عن بعد في أجهزتهم من خلال ميزة Active Management Technology، ولكن بسبب ثغرة أمنية في تلك الميزة يصبح من السهل على المخترق أن يقوم بتجاوز خطوة تسجيل الدخول عبر الميزة بكلمة مرور، ومن ثم يمكنه أن يتحكم في جهاز الضحية بشكل كامل من خلال ”الماوس“ ولوحة المفاتيح، إلى جانب سهولة تثبيت وتشغيل أي برنامج يريده، بل يمكنه عن بعد تشغيل الكمبيوتر حتى وإن كان مغلقًا.

وأكد التقرير أن إنتل  نشرت الجمعة الماضي بيانًا يوضح أنها أخبرت مصنعي الأجهزة الصادرة في الأسواق منذ 2010، بأن يقوموا بإطلاق تحديثات لمعالج إنتل؛ لحماية المستخدمين وخصوصية أجهزتهم وبياناتها.

وقدمت الشركة في بيانها أداة تسهل على المستخدمين مسح أجهزتهم لمعرفة ما إذا كانت مصابة بالثغرة أم لا، انتظارًا لوصول التحديثات الجديدة من صناع أجهزة الكمبيوتر، وعلى رأسهم لينوفو و HP وفوجيتسو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com