وفاة وزير خارجية إيران الأسبق إبراهيم يزدي عن 86 عامًا

وفاة وزير خارجية إيران الأسبق إبراهيم يزدي عن 86 عامًا

المصدر: د ب ا

ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إسنا“ مساء أمس الأحد، أن المنشق الإيراني البارز ووزير الخارجية الأسبق إبراهيم يزدي، توفي بعد صراع طويل مع المرض عن 86 عامًا.

وقضى يزدي سنوات في المنفى في الولايات المتحدة معارضًا لنظام الشاه السابق، وكان مستشارًا مقربًا من الزعيم الثوري آية الله الخميني.

وعقب ثورة 1979، التي عزلت الشاه، عاد يزدي إلى إيران لتولي منصب وزير الخارجية في الحكومة الانتقالية بقيادة مهدي بازركان.

إلا أن يزدي استقال مع جميع أعضاء حكومة بازركان في تشرين الثاني/نوفمبر 1979 احتجاجًا على احتلال السفارة الأمريكية واعتقال عشرات الدبلوماسيين الأمريكيين خشية أن يؤدي ذلك إلى عزلة دولية لإيران.

ثم أصبح يزدي عضوًا في ”حركة حرية إيران“ الليبيرالية العلمانية، التي قادها من عام 1995 حتى وفاته، وقد تم التسامح مع الحركة إلا أن تم حظرها أخيرًا عام 2002 بعد حملة قمعية من قبل النظام.

وفي السنوات التالية، خلال فترة صراع على السلطة السياسية بين الإصلاحيين والمحافظين، ابتعد يزدي إلى حد كبير عن الحياة العامة.

وقال في حديث لصحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية عام 2008: ”إن النظام السياسي في الأساس هو نظام استبدادي“، مضيفا أن ”الكثير من الحقوق والحريات الأساسية ما زالت غير متاحة“.

وتوفي يزدي في مدينة إزمير غربي تركيا، ومن المقرر أن يتم إعادة جثمانه خلال الأيام المقبلة إلى إيران حيث سيتم دفنه في مسقط رأسه في مدينة قزوين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com