الجيش الإسرائيلي يوقع عقدا لشراء 17 مقاتلة أمريكية جديدة من طراز ”F-35“

الجيش الإسرائيلي يوقع عقدا لشراء 17 مقاتلة أمريكية جديدة من طراز ”F-35“

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

وقعت وزارة الدفاع الإسرائيلية عقدا جديدا مع شركة ”لوكهيد مارتن“ الأمريكية، المصنعة لمقاتلات الجيل الخامس من طراز ”F-35″، بمقتضاه سيتم تزويد سلاح الجو الإسرائيلي بـ17 مقاتلة جديدة من هذا الطراز.

وتنضم هذه الصفقة إلى الصفقات السابقة التي بدأ التوقيع عليها عام 2012، وليصل عدد المقاتلات التي تعاقد عليها الاحتلال الإسرائيلي إلى 50 مقاتلة، بقيمة إجمالية بلغت قرابة 7.5 مليار دولار.

وتسلم سلاح الجو الإسرائيلي في نيسان/ أبريل الماضي، ثلاث مقاتلات من طراز ”F-35″، بعد أن كان قد تسلم اثنتين منها رسميا في كانون الثاني/ يناير 2016 في حفل أقيم بإحدى المنشآت التابعة لشركة ”لوكهيد مارتن“، في قاعدة الحرس الوطني الأمريكي في فورت وورث بولاية تكساس، قبل أن تصلا بالفعل إلى قاعدة ”نفاتيم“ الجوية في حزيران/ يونيو العام الماضي.

وأفادت وسائل الإعلام العبرية اليوم الأحد، أن وفدا تابعا لوزارة الدفاع الإسرائيلية وقع بالأمس على الصفقة الجديدة مع إدارة برنامج ”جوينت سترايك فايتر – JSF“، التابع لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، وهو برنامج يستهدف استبدال مجموعة واسعة من المقاتلات القائمة حاليا، في كل من الولايات المتحدة وحلفائها، وذلك في أعقاب مصادقة المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية السياسية ”الكابينيت“، بحيث يحصل سلاح الجو الإسرائيلي على تلك المقاتلات بحلول عام 2024.

وشهدت الصفقة الجديدة تخفيضا ملحوظا في أسعار تلك المقاتلات، على خلاف الصفقتين الماضيتين، حيث بلغت قيمة المقاتلة الواحدة في الصفة الأولى التي تم التوقيع عليها عام 2012 قرابة 125 مليون دولار من بين 19 مقاتلة تعاقدت عليها وزارة الدفاع الإسرائيلية، فيما بلغ سعر المقاتلة في الصفقة الثانية 112 مليون دولار من بين 14 مقاتلة، بينما تتحدث التقارير عن تراجع سعر المقاتلة ضمن الصفقة الجديدة التي تشمل 17 مقاتلة إلى ما دون 100 مليون دولار.

وسوف تعمل المقاتلات التي تعاقدت عليها إسرائيل خلال السنوات المقبلة ضمن سربين أساسيين يضمان 50 مقاتلة من هذا الطراز، لكن ثمة نقاش حالي بشأن الصفقات المستقبلية التي ستتعاقد عليها وزارة الدفاع الإسرائيلية، لتضم سربا ثالثا، بما يعادل 25 مقاتلة، مع توقعات أن يصل سعر المقاتلة في الصفقات المستقبلية إلى 90 مليون دولار، وليبلغ إجمالي عدد المقاتلات من هذا النوع بحوزة سلاح الجو الإسرائيلي 75 مقاتلة.

وتنتج الشركة الأمريكية ثلاث فئات من المقاتلة  ”F-35″، وتسمى الفئة الأولى ”F-35A“، وهي مخصصة للإقلاع والهبوط الاعتيادي، وهذا الطراز مخصص لسلاح الجو الإسرائيلي، والفئة الثانية ”F-35B“ ذات الإقلاع والهبوط العمودي القصير، بينما تخصص الفئة الثالثة ”F-35C“ لسلاح الجو الأمريكي، وهي مخصصة للعمل على متن حاملات الطائرات.

ويتحفظ الجيش الإسرائيلي على الكشف عن القدرات الفعلية لتلك المقاتلة، خشية وقوع المعلومات في أيدي دول معادية، ولكن ثمة تقارير تؤكد أن الميزة الأساسية للمقاتلة هي قدرتها على التحليق لمسافة 2200 كيلومتر، وتغطية مساحات هائلة في الشرق الأوسط، وهو تحد لا يمكن للمقاتلات الإسرائيلية الحالية أن تواجهه.

وكشفت إسرائيل للمرة الأولى منتصف نيسان/ أبريل الماضي، مشاهد تظهر المقاتلات الأمريكية من طراز  ”F-35″، عبر برنامج التحقيقات ”ستوديو الجمعة“ بالقناة الثانية، والذي أجرى جولة داخل قاعدة ”نفاتيم“ الجوية بصحراء النقب، والتي تم تأهيلها خصيصا لاستيعاب أسراب من هذه المقاتلات ستصل تباعا.

وعمل الجيش الإسرائيلي منذ أيلول/ سبتمبر 2015 على تأهيل قاعدة ”نفاتيم“ الجوية بالنقب، لاستيعاب السرب الأول من مقاتلات الجيل الخامس التي تنتجها شركة ”لوكهيد مارتن“ وتشارك في صناعة أجزائها العديد من الدول، بما في ذلك إسرائيل.

ويأتي تزويد الولايات المتحدة الأمريكية لإسرائيل بتلك المقاتلة، في إطار إستراتيجية أقرها وزير الدفاع الأمريكي السابق أشتون كارتر، تمتد للعشرين عاما القادمة، هدفها الحفاظ على التفوق النوعي لسلاح الجو الإسرائيلي مقارنة بدول المنطقة، وبخاصة في ظل المتغيرات التي شهدتها السنوات الأخيرة، والتي كان آخرها التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران.

مواد مقترحة