بريطانيا ترحب بقرار ترامب تكثيف الحملة العسكرية في أفغانستان‎

بريطانيا ترحب بقرار ترامب تكثيف الحملة العسكرية في أفغانستان‎
ترامب عبر عن التزام الولايات المتحدة إزاء صراع مفتوح في أفغانستان ليُخلف مسار تعهداته الانتخابية

المصدر: رويترز

رحبت بريطانيا ،اليوم الثلاثاء، بالتزام الرئيس الأمريكي ،دونالد ترامب، بتكثيف الحملة العسكرية على متمردي حركة طالبان في أفغانستان.

وقال وزير الدفاع البريطاني ،مايكل فالون، في بيان، “الالتزام الأمريكي محل ترحيب كبير”.

وأضاف: “خلال اتصالي بالوزير ماتيس ،أمس، اتفقنا ،بالرغم من التحديات علينا،على إبقاء المسار في أفغانستان للمساعدة في بناء الديمقراطية الهشة ،وخفض تهديد الإرهاب للغرب”.

وتابع قائلًا “من مصلحتنا جميعًا أن تصبح أفغانستان أكثر ازدهارًا وأكثر أمنًا، ولهذا أعلنّا زيادة قواتنا مجددًا في يونيو”.

وعبر ترامب عن التزام الولايات المتحدة، إزاء صراع مفتوح في أفغانستان ،أمس الاثنين، ليُخلف مسار تعهداته الانتخابية.

وتعهدت بريطانيا ،مع حلفاء أوروبيين آخرين، بزيادة القوات لدعم الجيش الأفغاني في يونيو/ حزيران، وقال وزير الدفاع الأمريكي ،جيمس ماتيس، حينها، إن عدد القوات في البلاد خُفض بسرعة كبيرة للغاية.

من جهته، رحب الرئيس الأفغاني أشرف غني، اليوم الثلاثاء “بالالتزام الراسخ” للولايات المتحدة في افغانستان، رداً على خطاب الرئيس الاميركي ترامب الإثنين الذي أعلن فيه إرسال جنود إضافيين إلى هذا البلد.

وقالت الرئاسة الأفغانية في بيان نشر على شبكات التواصل الاجتماعي، إن هذا القرار بالعدول عن أي انسحاب سريع، يظهر التزاماً راسخاً لشريك أفغانستان الرئيسي، في هذا النزاع الدولي.

كما رحب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، اليوم الثلاثاء، بقرار الرئيس الأمريكي ترامب إرسال المزيد من الجنود إلى أفغانستان.

وقال ستولتنبرغ في بيان: “إن حلف شمال الأطلسي ما زال ملتزماً تماماً بأفغانستان، وأنا أتطلع إلى مناقشة المرحلة المقبلة مع وزير الدفاع جيمس ماتيس ومع حلفائنا وشركائنا الدوليين”.

وأشار ستولتنبرغ، إلى أن حلف الأطلسي نشر 12 ألف جندي في أفغانستان، كما تعهدت 15 دولة بإرسال المزيد من الجنود إلى هناك.

 

 

محتوى مدفوع