البرلمان الفرنسي يؤيّد تمديد حالة الطوارئ حتى الأول من نوفمبر‎

البرلمان الفرنسي يؤيّد تمديد حالة الطوارئ حتى الأول من نوفمبر‎

المصدر: رويترز

وافق البرلمان الفرنسي، اليوم الخميس، على تمديد حالة الطوارئ المفروضة في البلاد حتى الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وفرضت السلطات حالة الطوارئ بعد أن قتل متطرفون 130 شخصًا خلال هجمات منسقة على باريس في أواخر العام 2015.

ووافق نواب الأحزاب السياسية على التمديد ما عدا نواب من حزب ”فرنسا الأبية“ بزعامة جان لوك ميلينشون الذي ينتمي لأقصى اليسار والحزب الشيوعي، إذ يرى الحزبان أن حالة الطوارئ تمثل خطرًا على الحريات المدنية.

وقال وزير الداخلية جيرار كولوم للبرلمان: ”الحرية والأمن ليسا متناقضين، وعندما تعزز الأمن لا تنزع الحريات المدنية بل تحافظ عليها، وفي بعض الأحيان تحسّنها“.

كما انتقدت جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان حالة الطوارئ وقالت إنها تتعدى على الحقوق الشخصية وتنتقص من حكم القانون.

وقدمت الحكومة الفرنسية مشروع قانون لمكافحة ”الإرهاب“ يريد الرئيس إيمانويل ماكرون الذي انتخب في مايو/أيار الماضي أن يكون بديلاً عن حالة الطوارئ المؤقتة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com