الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل زعيم جماعة سنية معارضة

الحرس الثوري الإيراني يعلن مقتل زعيم جماعة سنية معارضة

المصدر: طهران – إرم نيوز

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الإثنين، أنه تمكن من قتل زعيم جماعة سنية مسلحة معارضة معروفة بـ“أنصار الفرقان“، خلال العمليات العسكرية التي جرت يوم الخميس الماضي، في مدينة قصرقند بمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران.

وذكر موقع الحرس الثوري الإيراني، ”أنه تمكن من تصفية جليل قنبر زهي، زعيم جماعة أنصار الفرقان، الذي تولى قيادة الجماعة المسلحة منذ 25 عامًا بالقرب من مدينة قصر قند“.

وأعلنت القوات البرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، الخميس، أنها تمكنت من تدمير وضبط نحو 1300 كيلو غرام من المتفجرات خلال مواجهات جرت بين قوات الحرس الثوري والقوى الأمنية من جهة، و جماعة جيش العدل وأنصار الفرقان من جهة أخرى.

وشنت قوات الأمن الإيرانية، سلسلة من الهجمات والاعتقالات بعد هجوم تنظيم داعش في 7 من حزيران/ يونيو الجاري، على البرلمان الإيراني في طهران ومقر مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني جنوب العاصمة، ما أسفر عن مصرع 17 شخصًا.

وجماعة أنصار الفرقان البلوشية هي جماعة سُنية، وتكونت من اتحاد جماعتي حركة الأنصار وحزب الفرقان، وتتخذ من جبال محافظة سيستان بلوشستان شرق إيران، حيث تقطنها الغالبية السنية، مكانًا لانطلاق عملياتها في العمق الإيراني.

ويشهد إقليم سيستان وبلوجستان الحدودي مع باكستان وأفغانستان، اشتباكات بين الحين والآخر بين جماعات مسلحة معارضة لإيران مع القوات الأمنية.