مسؤولة إسرائيلية: حلمنا بقدس موحدة مجرد ”مهزلة“

مسؤولة إسرائيلية: حلمنا بقدس موحدة مجرد ”مهزلة“

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

شنت مسؤولة إسرائيلية ببلدية القدس المحتلة، هجومًا حادًا على الحكومة الإسرائيلية، واصفة نظرتها لمدينة القدس على أنها موحدة، بأنها مجرد مهزلة.

وأكدت الدكتورة لورا وارتون، عضو مجلس بلدية القدس، وأستاذة العلوم السياسية في ”الجامعة العبرية“ في القدس الغربية، بأن إسرائيل ليس لها الحق في توحيد شطري القدس في الوقت الذي يعيش فيه نحو 350 ألف فلسطيني في القدس الشرقية.

وأشارت في مقال لها، نشرته صحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“ الناطقة باللغة الانجليزية، أمس السبت، إلى أن جميع السكان الفلسطينيين يرفضون الاحتلال الإسرائيلي، وأن أكثر من 80% منهم يعيشون تحت خط الفقر، وتبلغ نسبة الأطفال منهم نحو 85%.

ولفتت إلى أن هناك تجاهلًا متعمدًا من قبل الحكومة الإسرائيلية لاحتياجات السكان الفلسطينيين، وأن عدم تنفيذ مشاريع بنية تحتية ضرورية، أدى إلى أزمة امدادات مياه حادة، ومشاكل في شبكات الصرف وعمليات التخلص من القمامة.

وقالت:“إن الاحتفال بتوحيد القدس يشبه الاحتفال بأن الأرض مسطحة.. فكلتاهما كانتا فكرتين شعبيتين شهيرتين، لكنهما تتعارضان مع الحقيقية“.

وأضافت:“أن العرض الذي تقدمه الحكومة، ورئيس البلدية، بأن القدس موحدة، هو مجرد مهزلة.. هناك مساحة كبيرة مشتركة في القدس يجب علينا التفاوض بشأنها من أجل جعل المدينة أكثر قابلية للحياة، وكيان عادل يخدم جميع سكانه.. إنه من المؤسف أن نجد أن كل الجهود والأموال التي تنفقها الحكومة والبلدية لا تهدف إلى تطوير الحياة وخدمة السكان، بل لترويج خدعة في هذه المدينة“.

وسخرت الكاتبة الإسرائيلية وارتون، من الحكومة الإسرائيلية وعمدة القدس، لقولهم إن المدينة باتت واحدة بقولها، إن معظم الإسرائيليين يخشون دخول الجزء الشرقي من المدينة، ولا يعرفون حتى أسماء الأحياء والقرى التي ضمتها إسرائيل.

وختمت قائلة: ”كما أن عمال البلدية لديهم تعليمات بعدم المخاطرة والدخول للقدس الشرقية، في حين أن العمدة نفسه يدخل المدينة نادرًا وبعربة مصفحة، يرافقه موكب حراسة كبير“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة