أمريكيون يشنون هجومًا حادًا على نتنياهو بعد كلمته في ذكرى ”المحرقة“

أمريكيون يشنون هجومًا حادًا على نتنياهو بعد كلمته في ذكرى ”المحرقة“

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

شن عدد من قراء صحيفة ”أمريكا اليوم“ هجومًا حادًا على إسرائيل واصفين إياها بأنها ”كيان منافق“، في ردة فعل جماعية على كلمة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بمناسبة ذكرى ما يسمى بـ“المحرقة“ اليهودية على أيدى القوات النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

وزعم نتنياهو في كلمته، أمس الاثنين، أن ”معاداة السامية في العالم تتصاعد، وأنها قاسية على إسرائيل“، في حين أشاد بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب لضربه سوريا، أوائل الشهر الحالي.

ونقلت الصحيفة ردود أفعال قرائها تحت عنوان: ”كلمات نتنياهو بمناسبة ذكرى المحرقة تفوح منها رائحة النفاق“.

وقال قارئ يدعى إيد مونتفيداس: ”أخطأ نتنياهو في كل شيء…هناك العديد من اليهود الذين يوافقون على أن أفعال إسرائيل مشينة ولا يمكن تحملها، الجميع لا يتفقون مع نتنياهو لأنهم يرون نفاق هذا البلد الذي يدعي بأنه عانى كثيرًا في الوقت الذي يقوم فيه بتقديم نفس المعاملة للفلسطينيين“.

وأضاف: ”في الوقت الذي تسمح فيه إسرائيل للمستوطنين اليهود ببناء بيوت في مناطق متنازع عليها تقوم بهدم البيوت التي يبنيها الفلسطينيون، الحقيقة أن نتنياهو شخص عنصري ويقوم مثل البلطجية بمهاجمة هؤلاء الذين ينتقدون تصرفاته الدموية، ولذلك فقد حان الوقت لعزل هذا المسؤول والعمل من أجل السلام.“

وقالت القارئة كريستين كوبر: ”لا يحسن نتنياهو عمل أي شيء سوى الكذب ثم اللجوء للعم سام“.

وعلّق بريان موني قائلًا: ”أنا أرى أن هناك فرقًا كبيرًا بين معاداة السامية ومعاداة إسرائيل، يمكننا الإعجاب بالشعب اليهودي، لكن أعمال حكومة إسرائيل تثير القرف“.

وردّ روبرت بايلي على نتنياهو بقوله: ”إنه يوم ليس لنتذكر ضحايا المحرقة فحسب، بل ضحايا حروب الإبادة جميعهم وخاصة الكمبوديين والمسلمين في البوسنة والروانديين والعبيد الأمريكيين من أصل إفريقي والهنود الأصليين في أمريكا”.

وسخرت إيلين ماكين من نتنياهو بقولها: ”أي زعيم قادر على قول: الجميع أشرار.. يمكنه الانقلاب وإلحاق الأذى بالجميع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com