أخبار

إسرائيل تنفي تدهور صحة البرغوثي بعد 8 أيام من إضرابه عن الطعام
تاريخ النشر: 24 أبريل 2017 19:57 GMT
تاريخ التحديث: 24 أبريل 2017 19:58 GMT

إسرائيل تنفي تدهور صحة البرغوثي بعد 8 أيام من إضرابه عن الطعام

 يقود الإضراب مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المعتقل منذ عام 2002، والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة 5 مرات لإدانته بقتل إسرائيليين في انتفاضة عام 2000.

+A -A
المصدر: القدس – إرم نيوز

نفت مصلحة السجون الإسرائيلية، اليوم الإثنين، تدهور الوضع الصحي للأسير الفلسطيني مروان البرغوثي، المضرب عن الطعام منذ 8 أيام.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن مصلحة السجون نفت الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام مختلفة حول تدهور صحة البرغوثي، دون مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق اليوم، قالت اللجنة الإعلامية لمتابعة إضراب المعتقلين الفلسطينيين والمنبثقة عن نادي الأسير، وهي جهة غير حكومية وهيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير: إن تدهورًا خطيرًا طرأ على الوضع الصحي للبرغوثي، بعد دخوله في اليوم الثامن للإضراب عن الطعام.

ويطالب نحو 1500 معتقل فلسطيني يخوضون، منذ 17 إبريل/نيسان الجاري، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام في السجون الإسرائيلية، بأن توقف إسرائيل احتجاز نحو 500 فلسطيني بدون محاكمة، وإنهاء الحبس الانفرادي، وتحسين الرعاية الطبية، إضافةً إلى إطلاق سراح المعتقلين المعوقين أو الذين يعانون أمراضًا مزمنة.

ويقود هذا الإضراب مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، المعتقل منذ عام 2002، والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة 5 مرات لإدانته بقتل إسرائيليين في انتفاضة عام 2000.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك