هل ينجح ”العميل“ ليبرمان في استمالة الروس ضد إيران؟

هل ينجح ”العميل“ ليبرمان في استمالة الروس ضد إيران؟

المصدر: واشنطن– إرم نيوز

ذكر مركز دراسات أمريكي، اليوم الثلاثاء، أن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الذي يزور موسكو هذا الأسبوع، سيحاول استغلال علاقاته الجيدة مع روسيا، لإقناعها بتخفيف دعمها لإيران من أجل منعها من تعزيز قواتها في سوريا.

وأشار ”معهد الشرق الأوسط“ في واشنطن إلى أن ليبرمان ”يحتفظ بعلاقات قوية مع المسؤولين السياسيين والماليين والاقتصاديين الروس، وأنه واجه تهمًا في السابق بأنه عميل لموسكو، ما جعله موضع شك من قبل الإدارات الأمريكية“.

وأعرب المركز عن اعتقاده بأن ”محادثات ليبرمان مع المسؤولين الروس ستتركز على سوريا ووسائل منع إيران من تعزيز قواتها، وإقامة تواجد عسكري دائم في سوريا خاصة بإنشاء ميناء وقواعد لقواتها والمليشيات الحليفة“.

ولفت المركز إلى أن ”أولوية إسرائيل في الوقت الحاضر هي تقويض أو تقليل قدرة إيران على تعزيز قبضتها على قواعد وتسهيلات استراتيجية في سوريا ولبنان“.

وقال: ”يبدو أن إسرائيل نجحت في إقناع الولايات المتحدة بالتعاون معها في هذا المجال، وهي الآن تحاول استمالة روسيا بهدف تخفيف دعمها لإيران.. إلا أن هناك شكوكًا بأن يستجيب فلاديمير بوتين لهذه المحاولات“.

وأضاف ”من الواضح أن إسرائيل دخلت في لعبة البوكر هذه بيد فارغة وهناك هوة كبيرة في الميزان العسكري في سوريا بوجود القوات الروسية.. ما سيفعله ليبرمان خلال زيارته لموسكو هو استغلال علاقاته الجيدة لاستمالة الروس لجانب إسرائيل في سعيها لإضعاف إيران ومنعها من تعزيز نفوذها العسكري في سوريا ولبنان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com