الجنرال شمخاني: لا ضرورة لتفاوض إيران مع واشنطن حول مشاكل الشرق الأوسط

الجنرال شمخاني: لا ضرورة لتفاوض إيران مع واشنطن حول مشاكل الشرق الأوسط

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني الأدميرال علي شمخاني، السبت، أن بلاده لا ترى ضرورة للتفاوض مع الولايات المتحدة حول قضايا الشرق الأوسط، مؤكداً أن طهران ليست على استعداد للتفاوض مع واشنطن.

وقال شمخاني في مقابلة مع صحيفة ”لوموند“ الفرنسية يوم أمس إن ”أمريكا لا تستطيع أن تلعب دور قاض ومحلف ومنفذ في المنطقة المضطربة، مضيفاً أن دونالد ترامب لا يدرك حقيقة العلاقات الدولية“.

وتابع “ ليست لدينا أية نية للتفاوض مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بقضايا الشرق الأوسط ولاحاجة لنا بذلك“.

وأوضح المسؤول الإيراني أن ”طهران لا تسعى للتوتر في المنطقة، لأن ذلك سيضر بالاستقرار الإقليمي“، مضيفا أن ”الهجوم الأمريكي على قاعدة جوية سورية مطلع أبريل الجاري، يؤكد أن واشنطن تصر على تكرار الأخطاء الماضية في العراق وأفغانستان“.

واعتبر علي شمخاني أن التحركات الأمريكية في سوريا لن تغير الظروف القائمة التي أصبحت تصب لصالح نظام بشار الأسد“، وعلق قائلا: ”لا نعتقد أن النظام السوري شن مثل هذا الهجوم في خان شيخون“.

ودعا شمخاني إلى تحقيق مستقل ونزيه في الحادث، منوهاً أن دمشق سلمت مخزوناتها من الأسلحة الكيميائية في عملية أشرفت عليها الأمم المتحدة عام 2013.

وقال شمخاني إن ”التدخل الأجنبي لن يؤثر على سلطة الرئيس السوري بشار الأسد، وأن معظم السوريين يدعمونه“.

الجنرال الإيراني تحدث كذلك عن العلاقات الروسية الأمريكية التي تدهورت مؤخرا عقب الهجوم الصاروخي الأمريكي على سوريا وقال ”علاقتنا مع روسيا مستقلة عن الوجود أو عدم وجود علاقات بين موسكو وواشنطن … نحن نتعاون مع روسيا وهذا التعاون سيتواصل طالما أن الحركات الإرهابية المستوحاة من بعض الدول الإقليمية موجودة في سوريا“.

ويعتمد نظام الأسد على مساعدة إيران وروسيا في مواجهة المعارضة السورية، كما أرسلت روسيا قوات جوية احتياطية لدعم قوات النظام السوري.

عقوبات إضافية أمريكية

تطرق رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني خلال نفس المقابلة لجهود إدارة ترامب الجارية لإعادة فرض عقوبات اقتصادية ضد طهران، رغم الاتفاق النووي الذي تم إبرامه مع القوى العالمية عام 2015، وقال إن ”إيران، بناء على طلب المرشد علي خامنئي، صممت نوعا من“ الاقتصاد المقاوم ”الذي يعتمد على الأصول المحلية ”.

وأضاف ”ندرك أن الولايات المتحدة تقود مع حلفائها حربا اقتصادية على إيران، غير أنهم وجدوا أنفسهم في ظروف جديدة اليوم، ولم يعد الأوروبيون يهتمون بإجراءات عقابية أخرى ضد طهران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com