صحيفة ألمانية: لو كان أتاتورك على قيد الحياة لصوّت بـ“لا“ في الاستفتاء التركي‎

صحيفة ألمانية: لو كان أتاتورك على قيد الحياة لصوّت بـ“لا“ في الاستفتاء التركي‎

المصدر: وكالات- إرم نيوز

ادعت صحيفة ”بيلد“ الألمانية في عددها الصادر، اليوم الإثنين، أن مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك لو كان حيًا، كان سيصوت بـ ”لا“ في الاستفتاء المرتقب في تركيا الشهر المقبل.

وتأتي خطوة ”بيلد“ في إطار مساعي التأثير على أصوات الناخبين الأتراك في الخارج، حيث إن الجاليات التركية بدأت عملية التصويت في الاستفتاء اليوم.

كما أضافت الصحيفة الألمانية، معلومات عن الاستفتاء في تركيا، زعمت فيها أن أتاتورك لو كان حيًا سيصوت ضد ما أسمتها ”خطط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”.

ودعت الصحيفة الألمانية، الأتراك للتصويت بـ“لا“ في الاستفتاء. وأجرت في هذا الإطار، مقابلات مع أتراك رافضين للتعديلات الدستورية الخاصة بالاستفتاء.

وبدأ المواطنون الأتراك المقيمون في ألمانيا، صباح اليوم الإثنين، التوجه إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية الجديدة.

وتستمر عملية التصويت الشعبي في الخارج حتى 9 أبريل/ نيسان القادم. في حين يجري الاستفتاء داخل تركيا في 16 أبريل/نيسان القادم.

وكان البرلمان التركي أقر في 21 يناير/ كانون الثاني الماضي، مشروع التعديل الدستوري الذي تقدم به حزب ”العدالة والتنمية“ الحاكم، والمتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي، بعد تصويت 339 نائبًا لصالحه خلال عملية التصويت السرية في الجلسة العامة للبرلمان، وسط معارضة 142نائبًا، في حين صوت 55 بورقة بيضاء، وتم إلغاء صوتين.

ومن أجل إقرار التعديلات الدستورية في تركيا، ينبغي أن يكون عدد المصوتين في الاستفتاء الشعبي بـ(نعم) أكثر من 50% من الأصوات (50+1).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com