اللاجئ صاحب صورة الـ“سيلفي“ مع ميركل يخسر دعواه ضد ”فيسبوك“

اللاجئ صاحب صورة الـ“سيلفي“ مع ميركل يخسر دعواه ضد ”فيسبوك“

قضت محكمة ألمانية بعدم وجود ما يُلزم إدارة موقع ”فيسبوك“ للتواصل الاجتماعي بالبحث عن المنشورات المحرضة ضد اللاجئين وحذفها.

وبذلك خسر اللاجئ السوري أنس مدماني دعواه العاجلة ضد ”فيسبوك“ على خلفية المنشورات والتعليقات التحريضية والاتهامات الخاطئة التي رافقت صورته الذاتية ”سيلفي“ التي التقطها لنفسه مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأكد رئيس الغرفة الأولى بالمحكمة أنه يتعين على صاحب الدعوى أن يستمر في البحث عن مثل هذه المنشورات والتعليقات بنفسه وإبلاغ إدارة الموقع العملاق بشأنها حتى يتمكن من حذفها لأن إدارة ”فيسبوك“ لم تتبن هذه المنشورات المسيئة ولا يمكن إجبارها على البحث عنها بنفسها.

وحرك اللاجئ السوري أنس مدماني دعواه ضد ”فيسبوك“ بسبب صور مركبة ومسيئة له تظهره مع ميركل وتقدمه على أنه إرهابي.

وتم تناقل منشور يتضمن هذه الصور غير الحقيقية بين المئات من أصحاب الحسابات على ”فيسبوك“ وهو ما جعل اللاجئ السوري يطالب ”فيسبوك“ بعدم الاكتفاء بحذف المنشور الأصلي بل أيضا بحذف نسخه التي تم تناقلها. ولأن الشركة لم تفعل ذلك بشكل تام فقد تقدم أنس بدعوى ضدها.

ورأى محامي مدماني المتخصص في القضايا المتعلقة بتقنية المعلومات أن الكرة الآن أصبحت في ملعب المشرعين الألمان، لأن مناشدة المعنيين بتحمل مسؤوليتهم الذاتية لا تكفي وحدها، مطالباً أعضاء البرلمان باعتماد قانون يغرم شركات مثل فيسبوك بشكل موجع مالياً إذا انتهكت القانون.

ونظرت القضية بمدينة فورتسبورغ بولاية بافاريا لأن مكتب المحامي الذي حرك الدعوى عن اللاجئ يقيم بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com