أخبار

عملت بتأشيرة زيارة.. هل يطال قرار ترحيل اللاجئين غير الشرعيين بأمريكا ميلانيا ترامب؟
تاريخ النشر: 25 فبراير 2017 14:29 GMT
تاريخ التحديث: 25 فبراير 2017 14:30 GMT

عملت بتأشيرة زيارة.. هل يطال قرار ترحيل اللاجئين غير الشرعيين بأمريكا ميلانيا ترامب؟

ميلانيا ترامب خالفت أنظمة الهجرة عند دخولها الولايات المتحدة أول مرة عام 1996 بعملها في مجال عرض الأزياء بتأشيرة زيارة.

+A -A
المصدر: واشنطن - إرم نيوز

ذكرت تقاريرأمريكية اليوم السبت، أن ميلانيا ترامب السيدة الأولى في الولايات المتحدة، قد يتم ترحيلها بموجب القوانين التي وضعها زوجها الرئيس دونالد ترامب نفسه.

وأفادت وكالة ”اسوشييتد برس“ الأمريكية، أن ميلانيا خالفت أنظمة الهجرة عند دخولها الولايات المتحدة أول مرة عام 1996، بعملها في مجال عرض الأزياء بتأشيرة زيارة.

وأشارت، إلى أن القانون الأمريكي لا يسمح للزائرين بالعمل بمثل هذه التأشيرة، مضيفة أن ميلانيا كسبت أكثر من 20 ألف دولار في سبعة أسابيع، قبل أن يسمح لها قانونيًا بالعمل وأنها قدمت طلبًا للحصول على الجنسية الأمريكية عام 2001 وحصلت عليها عام 2006.

وقالت الوكالة نقلا عن مصادر قانونية: ”إن ميلانيا تواجه الآن مشكلة لأنها خالفت الأنظمة والقوانين المتعلقة بدخول الولايات المتحدة، وأنه بموجب القوانين التي وضعها زوجها مؤخرًا، فإن السلطات مخولة بإبعاد أي أجنبي يثبت تورطه بمخالفات متعمدة للقانون“.

وأضافت، ”يؤكد محامون أن ميلانيا خالفت الأنظمة بسبب عملها بتأشيرة زيارة، وعدم الإفصاح عن دخلها قبل أن يتم السماح لها بالعمل في الولايات المتحدة“، لافتة إلى أنه لو تم تطبيق القوانين الحالية في فترة التسعينات لكان تم ترحيل ميلانيا فورًا.

ونقلت الوكالة عن تشيريل دافيد، وهي خبيرة قوانين الهجرة في نيويورك قولها : ”خالفت ميلانيا قوانين الهجرة بالتأكيد، واعتقد أن القوانين الحالية يمكن تطبيقها عليها“.

وقال خبير قانوني آخر، إنه في حال قررت سلطات الهجرة ملاحقة ميلانيا بسبب تلك المخالفات، فإن بإمكانهم سحب الجنسية الأمريكية منها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك