إيران تعتقل رجل دين سنيًا من البلوش دون تهمة

إيران تعتقل رجل دين سنيًا من البلوش دون تهمة

المصدر: طهران- إرم نيوز

اعتقلت السلطات الأمنية في إيران، اليوم السبت، رجل الدين السني والمسؤول الثقافي في مدرسة ”مفتاح العلوم“ الدينية، الشيخ مولوي خليل بلوشي، من دون أن توجه إليه أي تهمة، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء ”بلوش نيوز“.

ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة، أن ”قوة أمنية قامت باعتقال الشيخ مولوي خليل بلوشي من منزله في مدينة راسك الواقعة جنوب محافظة سيستان وبلوشستان ذات الغالبية السنية، وقامت بنقله إلى محكمة خاصة برجال الدين“.

وأضافت المصادر، أن ”المحكمة الخاصة برجال الدين أرجأت محاكمة الشيخ مولوي خليل بلوشي إلى 10 أيام وقامت بنقله إلى سجن التوقيف“.

وكانت السلطات الإيرانية، اعتقلت في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، الشيخ مولوي خليل بلوشي بعدما أراد لقاء شقيقه الذي تم اعتقاله بتهمة ”تهريب المخدرات“ ثم أفرج عنه بعد يومين عقب براءته.

وتعد مدرسة ”مفتاح العلوم“ الدينية، أهم مدرسة لأهل السنة البلوش في محافظة سيستان وبلوشستان، التي يشرف عليها الشيخ مولوي فتحي محمد نقشبندي.

ومنعت القوات الإيرانية في ديسمبر الماضي مولوي فتحي محمد نقشبندي، إمام جمعة مدينة راسك من السفر إلى طهران للقاء الرئيس حسن روحاني.

وتشير التقديرات إلى أن نسبة البلوش في إيران 2% من مجموع السكان  البالغ عددهم 87 مليونا وغالبيتهم ينتمون للمذهب السني، بحسب إحصائيات رسمية.

وتعاني الأقليات العرقية في إيران من الاضطهاد والتهميش، بحسب تقارير لمنظمات دولية حقوقية، ويشكو أبناء السنة في إيران من الاضطهاد والمضايقات من قبل النظام وأجهزته الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com