مستشار خامنئي الأوفر حظا لخلافة رفسنجاني في رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني – إرم نيوز‬‎

مستشار خامنئي الأوفر حظا لخلافة رفسنجاني في رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني

مستشار خامنئي الأوفر حظا لخلافة رفسنجاني في رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني

المصدر: طهران – إرم نيوز

كشفت صحيفة ”عصر إيران“، اليوم الإثنين، أن رئيس مكتب التفتيش بمكتب المرشد الإيراني علي أكبر ناطق نوري، أصبح الشخصية الأكثر حظاً لتولي رئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام خلفاً للراحل هاشمي رفسنجاني الذي توفي الأحد الماضي إثر نوبة قلبية مفاجئة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في مجلس تشخيص مصلحة النظام قوله، إن ”علي أكبر ناطق نوري الشخصية المعتدلة والمقربة من خامنئي أصبحت الأوفر حظاً لرئاسة المجلس“، مشيراً إلى أنه ”لم تعد هناك شخصية منافسة لناطق نوري، باستثناء محمود أحمدي نجاد الذي ليس له قبول واسع بين أعضاء المجلس“.

وفي سياق متصل، قال رجل الدين المتشدد هادي غفاري، إن ”جميع الخيارات التي طرحت لرئاسة مجلس تشخيص مصلحة النظام ليس لها أي حظ بهذا المنصب، باستثناء ناطق نوري“، منوهاً أن ”نوري شخصية ثورية ومعتدلة وكان محط اهتمام وثقة مؤسس النظام الراحل روح الله الخميني، وخليفته المرشد الحالي علي خامنئي“.

وناطق نوري 73 عاماً من أهالي مدينة مازندران شمال إيران، تولى مناصب سياسية وأمنية بعد الثورة عام 1979، حيث تسلم منصب وزير الداخلية في عام 1981 إلی 1985 ، ثم أصبح المتحدث باسم البرلمان لمدة أربع سنوات.

ورشح نفسه في الانتخابات الرئاسية الإيرانية عام 1997، وهي الانتخابات التي فاز فيها الإصلاحي محمد خاتمي، وحصل فيها على 25 % من الأصوات، وحل في المرتبة الثانية.

ثم شغل منصب رئيس البرلمان الإيراني  من 1992م  إلى 2000م، ويعمل حاليًا مستشارًا للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، وعضواً في مجمع تشخيص مصلحة النظام منذ تأسيسه.

يقول خامنئي عنه: ”إنّ ناطق نوري هو من شخصيات الثورة الخدومة وقد قدم خدمات عديدة، ولا شك إطلاقاً في حبه لهذا النظام والثورة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com