خامنئي يعتزم تعيين نجاد رئيسًا لتشخيص مصلحة النظام خلفًا لرفسنجاني

خامنئي يعتزم تعيين نجاد رئيسًا لتشخيص مصلحة النظام خلفًا لرفسنجاني

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن عبد الرضا داوري، المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، اليوم الخميس، أن المرشد الأعلى للبلاد علي خامنئي، يعتزم تعيين نجاد رئيسًا لمجلس تشخيص مصلحة النظام، خلفًا للراحل علي أكبر هاشمي رفسنجاني الذي توفي الأحد الماضي.

وقال داوري، في تغريدات له على حسابه في ”التلغرام“: ”إن هناك أخبارا سارة وجيدة في الطريق، ترجّح تسمية محمود أحمدي نجاد رئيسًا لمجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني“.

وأحمدي نجاد 60 عاماً، ظل رئيسًا لإيران لمدة 8 أعوام منذ العام 2005 وحتى 2013، كما عيّن خامنئي في أغسطس 2013 أحمدي نجاد في منصب عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام.

ويتكون مجلس تشخيص مصلحة النظام من 44 عضوًا من الخبراء في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتستمر فترة عضوية هذا المجلس خمس سنوات، بحسب الدستور الإيراني، ويتم اختيارهم من قبل المرشد الأعلى حاليًا علي خامنئي.

ومهمة هذا المجلس، هو حلُّ الخلافات بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور في حال نشوب أزمة بينهما، وتصبح قراراته بشأن خصومة الهيئتين نافذة بعد مصادقة المرشد الأعلى عليها.

كما يتولَّى تقديم المشورة للمرشد الأعلى (الوليّ الفقيه) عندما تستعصي على الحل مشكلة ما تتعلق بسياسات الدولة العامة، وكذلك من وظائفه اختيار مرشد للبلاد بشكل مؤقت في حال موته أو عجزه عن القيام بمهامه بقرار من مجلس الخبراء، حتى انتخاب مرشد جديد.

ومنذ 18 مارس/ آذار 1997 ترأس المجمع الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني، حتى وفاته  يوم الأحد الماضي إثر نوبة قلبية مفاجئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com