بان كي مون يهاجم نتنياهو وإسرائيل تندد بموقفه – إرم نيوز‬‎

بان كي مون يهاجم نتنياهو وإسرائيل تندد بموقفه

بان كي مون يهاجم نتنياهو وإسرائيل تندد بموقفه
epa05395959 israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu (R) gestures while speaking with UN Secretary-General Ban Ki-moon (l), as they deliver joint statements following their meeting in Jerusalem, 28 June 2016. Ban Ki-moon is on a visit to the Mideast region for several days. EPA/RONEN ZVULUN / POOL

المصدر: نيويورك - إرم نيوز

هاجم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم الخميس، حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تسجيل مصور عن ”تطهير عرقي“ في إشارة الى أناس يعارضون المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية التي يسكنها أكثر من 2.7 مليون فلسطيني قائلا إنه ”غير مقبول ومشين“.

وأبلغ مون مجلس الأمن الدولي بقوله: ”دعوني أكون واضحاً للغاية، المستوطنات غير قانونية في القانون الدولي، الاحتلال والقمع والظلم يجب أن ينتهي“، مضيفاً أن بيان نتنياهو مثير للانزعاج“.

وفي رسالة مصورة بثت على موقع ”فيسبوك“، يوم الجمعة الماضي، قال نتنياهو إن الفلسطينيين يرغبون في إقامة دولة خالية من اليهود ووصف ذلك بأنه ”تطهير عرقي“.

ويأمل الفلسطينيون بإقامة دولة مستقلة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، تكون عاصمتها القدس الشرقية، واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في حرب العام 1967.

واعتبرت إليزابيث ترودو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة الماضي، عقب مشاهدة الفيديو، إن تصريحات نتنياهو ”غير ملائمة وغير مفيدة“.

وقالت المتحدثة: ”نختلف بشدة بشكل واضح مع وصف هؤلاء الذين يعارضون النشاط الاستيطاني أو يعتبرونه عقبة أمام السلام بأنهم يدعون بشكل ما إلى تطهير عرقي لليهود من الضفة الغربية، نعتقد أن استخدام مثل هذه المصطلحات أمر غير ملائم وغير مفيد“>

من جهته، اتهم مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة السفير داني دانون، اليوم الخميس، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بـ“تشويه الوضع“ بين الفلسطينيين وإسرائيل، مشيراً إلى رفضه إدانة ”كي مون“ لإسرائيل بسبب المستوطنات.

وقال السفير الإسرائيلي، في بيان له: ”بدلاً من الإدانة المباشرة لحركة ”حماس“ التي تبني أنفاق الإرهاب وبدلاً من استثمار الوقت والموارد لضمان إنهاء الفلسطينيين لسياسات التحريض، يختار الأمين العام بان كي مون إدانة إسرائيل على أساس منتظم“.

وأوضح أن ”بان كي مون يلقي اللوم كلياً على إسرائيل، ويقول إن المستوطنات تقف عقبة في طريق السلام والاحتلال الذي يضطهد الفلسطينيين يجب أن يتوقف، هذه صورة مشوهة للوضع“.

وتعتبِر معظم دول العالم، المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، غير قانونية وتمثل عقبة أمام السلام، وترفض إسرائيل ذلك وتقول إن اليهود يعيشون في المنطقة منذ آلاف السنين.

وإلى جانب الفلسطينيين الذين يعيشون في الضفة الغربية، ويقدر عددهم بنحو 2.7 مليون نسمة، يقول كتاب الحقائق لوكالة المخابرات الامريكية (سي.آي.إيه) على الانترنت إن نحو 371 ألف مستوطن إسرائيلي يعيشون في الضفة حتى يوليو/ تموز 2015، ولا يشمل الرقمان القدس الشرقية.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس المدعوم من الغرب إن الدولة الفلسطينية المستقبلية لن تسمح لمستوطن إسرائيلي واحد بالعيش داخل حدودها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com