عقب تجربتها النووية الخامسة.. كيف رد العالم على كوريا الشمالية؟ (صور)

عقب تجربتها النووية الخامسة.. كيف رد العالم على كوريا الشمالية؟ (صور)

المصدر: سول - إرم نيوز

أعلنت كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، أنها أجرت تجربتها النووية الخامسة وذلك بعد ساعات من رصد أجهزة مراقبة الزلازل انفجارا قرب موقع التجارب النووية لكوريا الشمالية.

وذكرت كوريا الشمالية أن التجربة شملت تفجير رأس حربي نووي يمكن تثبيته على متن صاروخ باليستي، مضيفة أنها الآن في وضع يسمح لها بإنتاج أسلحة نووية متنوعة ”أصغر حجما وأخف وزنا“ وبالعدد الذي تريده ”حسب رغبتها“.

وذكرت الوكالة النووية الكورية الشمالية، في بيان لها، أوردته وكالة الأنباء المركزية الرسمية في البلاد أن ”هذه التجربة بالقطع طورت تكنولوجيا تثبيت الرؤوس الحربية النووية على صواريخ باليستية في كوريا الشمالية“.

ويعتقد أن بيونجيانج خططت لإجراء التجربة النووية اليوم الجمعة بحيث تتزامن مع حلول الذكرى الـ68 لقيام النظام الحاكم في البلاد الذي أسسه الزعيم الراحل كيم إيل سونج ويرأسه الآن حفيده كيم جونج أون.

وتسببت التجربة النووية الكورية الشمالية في وقوع زلزال بقوة 5 درجات على مقياس ريختر بالقرب من موقع ”بونجي ري“ للاختبارات النووية تحت الأرض، والذي أجريت فيه كافة التجارب النووية الكورية الشمالية منذ بدأت بيونجيانج في إجرائها عام 2006، وحيث كشفت صور الأقمار الصناعية مؤخرا حدوث نشاط في الموقع.

وقال مشرع كوري جنوبي، بعد أن حصل على تقرير وكالة المخابرات في البلاد، بشأن أحدث تجربة نووية لكوريا الشمالية، إن الوكالة تشعر بالقلق من أن تكون بيونجيانج تقطع خطوات أسرع صوب تصغير الرؤوس الحربية التي تحملها الصواريخ.

ونقل كيم بيونج كي عضو لجنة المخابرات في البرلمان الكوري الجنوبي عن وكالة المخابرات قولها إن تجربة بيونجيانج النووية كانت تهدف لإعطاء صورة قوية عن زعيمها كيم جونج أون في ذكرى تأسيس البلاد عام 1948 فضلاً عن تحدي العقوبات الدولية.

3818AC6300000578-3780874-image-a-14_1473385038939.jpg

دعوة لضبط النفس

ودعت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا)، اليوم الجمعة، كل الأطراف في المجتمع الدولي للتحلي بضبط النفس في أعقاب التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية‭ ‬لأنه ليس من مصلحة أحد أن تشهد شبه الجزيرة الكورية حالة من الفوضى أو الحرب.

وقالت ”شينخوا“ في تعليق هو أول رد فعل رسمي صيني على التجربة النووية الكورية الشمالية إنه ”ليس من الحكمة“ إجراء مثل هذه التجربة لكن قرار كوريا الجنوبية نشر منظومة أمريكية مضادة للصواريخ يضر بشكل خطير بالتوازن الاستراتيجي الإقليمي.

من جهتها، شددت وزارة الخارجية الصينية، على أنها تعارض بشدة أحدث تجربة نووية أجرتها كوريا الشمالية كما تحث بقوة كوريا الشمالية على التوقف عن القيام بأي أفعال تفاقم الموقف.

وأضافت الوزارة في بيان مقتضب أن الصين ستظل متمسكة بهدفها المتمثل في إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية ودعم المحادثات السداسية الرامية لحل القضية، مؤكدة أنها ستقدم احتجاجاً دبلوماسياً لسفارة كوريا الشمالية، بعد ساعات من إجراء بيونجيانج خامس تجربة نووية لها.

ونقل التلفزيون الصيني عن وزارة البيئة الصينية قولها على مدونتها المصغرة الرسمية إن التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية لم تؤثر على مستويات الإشعاع في البلاد.

An official of the Earthquake and Volcano of the Korea Monitoring Division points at the epicenter of seismic waves in North Korea, in Seoul, South Korea, Friday, Sept. 9, 2016. South Korea's Yonhap news agency says Seoul believes North Korea has conducted its fifth nuclear test explosion. (AP Photo/Ahn Young-joon)

تهديد خطير

وأدانت اليابان تجربة كوريا الشمالية النووية اليوم الجمعة في أعقاب تجارب الصواريخ البالستية التي أجرتها بيونجيانج في الآونة الأخيرة.

وقال رئيس الوزراء شينزو آبي في بيان: ”لا يمكننا أن نتساهل مع حقيقة أن كوريا الشمالية تمكنت من إجراء تجربة نووية“.

وأضاف أن برامج التطوير التي تجريها بيونجيانج في مجال الطاقة النووية والصواريخ تمثل تهديداً خطيراً لأمن اليابان و“تقوض الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم بشدة“.

وقدمت الحكومة اليابانية احتجاجاً شديداً لكوريا الشمالية عبر سفارتها في بكين.

وذكرت وكالة أنباء ”جيجي برس“ اليابانية أن وزارة الدفاع أرسلت 3 طائرات من طراز ”تي-4“ التدريبية من قاعدة ”هياكوري“ الجوية بجزيرة ”كيوشو“ بجنوب البلاد لجمع عينات من الهواء لتحليلها والكشف عما إذا كانت توجد هناك مواد مشعة.

تقويض للأمن

وأدانت فرنسا، اليوم، أيضاً التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية وذلك بعد ساعات من رصد أجهزة مراقبة الزلازل انفجاراً قرب موقع التجارب النووية بالدولة التي تعيش في عزلة، بحسب رويترز.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان لها: ”تندد فرنسا بقوة بالتجربة النووية الجديدة التي أجرتها كوريا الشمالية الليلة الماضية وتدعو مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى التعامل مع هذا الانتهاك لقراراته“.

وبدوره، أدان سكرتير عام حلف شمال الأطلسي ”ناتو“ التجربة النووية ووصفها بأنها تطور ”مزعج للغاية“ للأحداث.

وقال ينس ستولتنبرج: ”أدين بشدة هذه الاستفزازات المتواصلة والانتهاكات لقرارات مجلس الأمن الملزمة والتي تقوض الأمن الاقليمي والدولي“.

وحث ستولتنبرج بيونجيانج على احترام التزاماتها الدولية و“الامتناع عن أي أعمال وتهديدات تزيد من التوترات الاقليمية وانعدام الأمن“.

عواقب وخيمة

واعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن أي أفعال استفزازية تقوم بها كوريا الشمالية سيكون لها ”عواقب وخيمة“، وذلك بعدما أجرت بيونجيانج تجربتها النووية الخامسة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن ”مستشارة الأمن القومي الأمريكي سوزان رايس أطلعت أوباما على متن طائرة الرئاسة الأمريكية بوقوع نشاط زلزالي قرب موقع التجارب النووية بكوريا الشمالية في وقت مبكر اليوم الجمعة“.

وعبر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري عن قلقهما بعد أن أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية.

وقال لافروف للصحفيين خلال اجتماع مع كيري في جنيف لمناقشة جهود السلام السورية إنه يجب إرسال رسالة قوية جداً بشأن تنفيذ قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بكوريا الشمالية.

وصرح كيري بأنه يتوقع أن يتناول الرئيس باراك أوباما الأمر اليوم الجمعة وقال إن مناقشات ستجرى في الأمم المتحدة.

article-doc-fz81f-5FjJ8CPdHAc2bfe4e30d72159404-626_634x433.jpg

وأكد أوباما مجدداً على التزام الولايات المتحدة الثابت بأمن حلفائها في آسيا وجميع أنحاء العالم.

من جهته، قال دانييل راسيل مساعد وزير الخارجية الأمريكي إن بلاده ملتزمة بالعمل عن كثب مع اليابان والصين وروسيا وكوريا الجنوبية للضغط على كوريا الشمالية بعد أن أجرت خامس تجربة نووية.

وقال راسيل للصحفيين قبل اجتماع مع وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا ”الواقع أن هناك نمطا متسارعا لاستفزاز خطير للغاية ينتهك القانون الدولي ويهدد الاستقرار الإقليمي“.

مغامرة خطيرة

بدوره، صرح رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الجمعة، بأن خامس تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية تثير ”قلقاً عميقاً“ وتنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي.

وقال يوكيا أمانو إن التجربة النووية الكورية الشمالية ”تمثل انتهاكاً صارخاً للعديد من قرارات مجلس الأمن الدولي وتتجاهل بشكل كامل المطالب المتكررة من المجتمع الدولي“، مضيفاً في بيان: ”إنها عمل مقلق بشكل عميق ومؤسف“.

وفي موسكو نقلت وكالات أنباء روسية عن أنا بوبوفا رئيسة ”هيئة سلامة المستهلك“ قولها إنه لا يوجد مؤشر حتى الآن على أن التجربة الكورية الشمالية تسببت في ارتفاع مستويات الإشعاع في أقصى شرق روسيا.

وأدانت روسيا بشدة التجربة النووية وقالت إنها تهدد السلام والأمن على شبه الجزيرة الكورية وفي منطقة المحيط الهادي وحثت بيونجيانج على التخلي عن برامجها الصاروخية والنووية تماما.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان: ”نصر على أن يوقف الجانب الكوري الشمالي مغامراته الخطيرة وأن يطبق دون شروط كل قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.“

تهديد للسلام

وأدانت بريطانيا التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية، اليوم الجمعة، وقالت إنها ستتشاور مع شركائها الدوليين لإتخاذ رد فعل قوي.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون في بيان بعد أن أجرت كوريا الشمالية خامس وأكبر تجاربها النووية ”هذه الأنباء تثير قلقا بالغاً“.

وتابع: ”المملكة المتحدة تدين بقوة كوريا الشمالية لإجرائها تجربة نووية جديدة وهو ما يمثل انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس الأمن الدولي وتهديداً للسلام والاستقرار بالمنطقة“.

South Korea Koreas Tensions

احترام القرارات

في ذات الإطار، نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله إن موسكو قلقة بشدة من أحدث تجربة نووية أجرتها كوريا الشمالية.

وأضاف أنه ينبغي احترام قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن هذا البلد.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية اليوم الجمعة – إذا تأكدت – ستكون استفزازاً خطيراً وتهديداً كبيراً ًلاستقرار منطقة آسيا والمحيط الهادي.

ونقل المتحدث باسم الوزارة بيتر كوك عن وزير الدفاع آشتون كارتر قوله إنه سيظل على اتصال مع كوريا الجنوبية وحلفاء آخرين في المنطقة.

وقال كوك إنه إذا تأكدت التجربة النووية ”فستكون انتهاكاً صارخاً آخر لقرارات مجلس الأمن الدولي واستفزازاً خطيراً يهدد سلام وأمن شبه الجزيرة الكورية واستقرار منطقة آسيا والمحيط الهادي“.

واعتبرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة التجربة النووية ”انتهاكاً صارخاً لقرارات عديدة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة“ وتجاهلاً لمطالب المجتمع الدولي المتكررة.

وقال يوكيا أمانو مدير عام الوكالة: ”إنه عمل مثير للقلق الشديد ومؤسف“، متابعاً أن الوكالة مستعدة لاستئناف أنشطة التحقق في كوريا الشمالية بمجرد التوصل لاتفاق سياسي بين الدول المعنية.

استدعاء السفير

واستدعت الحكومة الألمانية سفير كوريا الشمالية بسبب التجربة النووية الأخيرة التي أجرتها بيونجيانج، فيما أدان المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت التجربة النووية ”بكل حزم“.

وذكر زايبرت أن كوريا الشمالية تحاول بوضوح ”التسبب بطريقة غير مسؤولة في إحداث المزيد من زعزعة الاستقرار في شمال شرق آسيا“.

وفي الوقت نفسه، طالبت برلين بيونجيانج بالالتزام بقرارات الأمم المتحدة المختلفة.

اجتماع لمجلس الأمن

ويعقد مجلس الامن الدولي، اليوم الجمعة، اجتماعًا مغلقًا، لمناقشة التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية، وفقا لمتحدث باسم الأمم المتحدة.

الكرملين يدين

وأدان الكرملين التجربة، قائلاً إنها تتعارض مع أعراف ومبادئ القانون الدولي وتقوّض أجواء الأمن والثقة المتبادلة في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف خلال مؤتمر صحفي، عبر الهاتف، ”وزيادة على ذلك فإنها تفاقم أجواء التوتر.“

وتابع بقوله ”ندعو الأطراف المعنية لضبط النفس، وندعم بشكل مستمر عدم تصعيد الوضع ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.“

منع الانتشار النووي

وأعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، عن قلق بلاده الشديد تجاه ما أعلنته كوريا الشمالية من نجاح خامس تجاربها النووية.

وأكد المتحدث في بيان صادر عن الخارجية، على أن هذا الإجراء يمثل تهديدًا جديدًا لنظام منع الانتشار النووي، وإضعافًا لجهود ترسيخ عالمية معاهدة منع الانتشار النووي وتعزيز دورها في حظر انتشار الأسلحة النووية ودعم السلام والاستقرار العالمي.

قلق بالغ

وأدانت وزارة الخارجية اللبنانية، كوريا الشمالية بسبب تجربتها النووية الخامسة، وأعلنت أن لبنان تنظر إلى هذا الأمر بقلق بالغ.

وأعلنت الخارجية، في بيان، أنها تنظر بقلق بالغ إلى ”الإعلان الصادر عن حكومة جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية، والذي يفيد بقيامها بإجراء تجربة نووية خامسة بتاريخ اليوم 9 أيلول(سبتمبر) 2016“.

وأضاف البيان ”ان وزارة الخارجية والمغتربين، إذ تستنكر هذه التجربة النووية، من منطلق رفض لبنان العام لأي تجارب نووية بوصفها تمثل تهديدًا للأمن والاستقرار في العالم، ومن منطلق رغبتها في رؤية عالم خالٍ من الأسلحة النووية وسائر أسلحة الدمار الشامل، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com