اعتقال 200 ناشط إيراني بتهمة الترويج للفساد الأخلاقي

اعتقال 200 ناشط إيراني بتهمة الترويج للفساد الأخلاقي

المصدر: طهران - إرم نيوز

اعتقل جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني، يوم الأحد، 200 شخص من الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي بتهمة الترويج للفساد الأخلاقي في الفضاء الإلكتروني.

يأتي ذلك بعد خمسة أيام من إعلان إيران اعتقال 450 مؤسساً لصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي.

وذكر الموقع الرسمي للحرس الثوري ”سباه نيوز“، أن ”جهاز الاستخبارات تمكن من اعتقال 200 شخصاً يديرون صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ”تلغرام“ و“واتساب“ و“انستغرام“ للترويج للفساد الأخلاقي بين الشباب، بالإضافة إلى الحث على الجريمة وإهانة المعتقدات الدينية“.

وأوضح الموقع أن ”22 شخصاً من المعتقلين هم من محافظة ”كهكيلويه“ و“بوير أحمد“ الواقعة جنوب غرب إيران“، مشيرة إلى أن جميع المعتقلين تم تحويلهم إلى السلطات القضائية.

وكان موقع ”غرداب“ المرتبط باستخبارات الحرس الثوري الإيراني أعلن، الأربعاء الماضي، عن اعتقال عدد من الأفراد من مستخدمي ومؤسسي بعض الصفحات على مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي.

وذكر أنه تم اعتقال وتوجيه مذكرات أمنية لـ 450 شخصاً، متهمين بتأسيس صفحات وقنوات غير أخلاقية ومهينة للعقائد والمبادئ الإسلامية على حد تعبير الموقع، منوهاً إلى أنه تم رصد هؤلاء الأفراد، وستتم متابعة كل من يؤسس صفحات على هذه المواقع وملاحقته قضائياً.

يُذكر أن السلطات الإيرانية، كانت قد أعلنت في وقت سابق تكثيف الرقابة على المستخدمين لمواقع وتطبيقات التواصل غير المحظورة رسميًا، كالإنستغرام والتليغرام.

وحذرت من الانضمام لبعض الصفحات والقنوات التي تنشر صورًا أو مواد تغاير النظام في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com