أخبار

مسؤول إيراني يهاجم الفساد في برلمان بلاده ويعتبره "مقرًا للأغنياء"
تاريخ النشر: 31 يوليو 2016 17:34 GMT
تاريخ التحديث: 31 يوليو 2016 18:07 GMT

مسؤول إيراني يهاجم الفساد في برلمان بلاده ويعتبره "مقرًا للأغنياء"

يحق للمرشحين للانتخابات في إيران خوض سباق الانتخابات بعد تأكيد تسجيلهم لدى "مجلس صيانة الدستور".

+A -A
المصدر: طهران - إرم نيوز

أبدى أحمد جنتي الأمين العام لـ“مجلس صيانة الدستور“ الإيراني، اليوم الأحد، استياءه مما اعتبره ”تعاظم ظاهرة شراء الأصوات خلال الاستحقاقات الانتخابية في البلاد“، معتبراً أن البرلمان في بلاده ”بات مقراً للأغنياء“.

ونقلت وكالة ”تسنيم“ الإيرانية الخاصة، عن جنتي قوله خلال مشاركته في اجتماع لـ“هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر“، التي تمثل الشرطة الدينية في إيران: ”من أبرز المشاكل التي نعاني منها هي تعاظم ظاهرة شراء الأصوات؛ البرلمان الإيراني بات مقراً للأغنياء وأصحاب رؤوس الأموال“.

يشار إلى أنّ المرشحين للانتخابات في إيران يحق لهم خوض سباق الانتخابات بعد تأكيد تسجيلهم لدى ”مجلس صيانة الدستور“، المعروف بقربه من المحافظين.

وتكتسب الانتخابات الإيرانية أهمية تتجاوز المعارك المستمرة بين المتشددين المتشبثين بالسلطة والإصلاحيين الساعين لإبعادهم عنها.

ويرى مراقبون أنه على الرغم من تزايد الاهتمام بالاتجاه الذي ستسير فيه إيران مستقبلاً بعد ما حققته من انفراجة على المستوى الدولي بالاتفاق النووي، فإنه من المرجح أن تستمر الخلافات والصراعات بين المعسكرين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك