إيران تزود مدمرة ”دماوند“ بمنظومة حرف الصواريخ

إيران تزود مدمرة ”دماوند“ بمنظومة حرف الصواريخ

المصدر: طهران - إرم نيوز

كشف قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الأدميرال حبيب الله سياري، اليوم السبت، عن تزوديد مدمرة ”دماوند“ التي تعد أكبر وأقل مدمرة إيرانية، بمنظومة حرف الصواريخ.

وقال سيايري في تصريحات صحفية، ”تم تزويد السفن التابعة للقوة البحرية للجيش بأحدث المعدات القتالیة“، منوهاً إلى أن إيران ستقوم بتصنيع منتج لاختباره بصورة عملية وفي حال اختباره بصورة ناجحة نقوم بتزويد المدمرات الأخرى بهذا المنتج.

وأشار سياري إلى تركيب منظومة حرف الصواريخ على المدمرات، مبيناً أن هذه المنظومة تمت تركيبها على جميع المدمرات ومدمرات قاذفة للصواريخ بما فيها مدمرة دماوند، مشدداً على أنه تم ”اختبار منظومة حرف الصواريخ مسبقًا بنجاح وتم تركيبها على المدمرات بعد إجراء الاختبارات“.

وأوضح المسؤول العسكري الإيراني أن نظام حرف الصواريخ عن مسارها هو عبارة عن أجسام من الألمنيوم يتم إطلاقها فتكون نظام المساحة الرادارية كاذبة تمتص الأمواج التي يطلقها الصاروخ وتعيد إطلاقها مما يجعل الصاروخ ينحرف عن مساره الحقيقي.

ودماوند هي مدمرة إيرانية، والمعروفة أيضًا باسم ”جماران-2″، ودماوند هي ثاني سفينة لإيران من مدمرات من الدرجة (Moudge) والتي يبدو أنها تطور وتنسخ عن الفرقاطة البريطانية من الدرجة فوزبر مارك 5 (Alvand)، والتي أشترت إيران منها 4 فرقاطات (أغرقت منها واحدة بواسطة البحرية الأمريكية)، والتي دخلت للخدمة مع البحرية الإيرانية في عام 1968.

وتتمتع المدمرة دماوند بأكثر الأنظمة الدفاعية تعقيدًا، وتم تجهيزها بمختلف أنواع المدافع والطوربيدات والصواريخ والرادارات السطحية والجوية.

وتتمتع مدمرة دماوند بقابلية دفاعية وهجومية تتبعية وهي قادرة على حمل المروحيات ومزودة بأنواع الصواريخ سطح – سطح وسطح – جو وقذائف متطورة وأخرى مضادة للجو، ونظام إطلاق صواريخ كروز وإطلاق الطوربيدات.

كما تم تزويدها بأنظمة مدافع من عيار 76 ملم، و40 ملم، وأنظمة تشويش الرادارات المعادية، أي تتمتع بمنظومة للحرب الإلكترونية، ومجهزة برادارات تكتيكية سطحية وجوية متطورة، وستستخدم في ميناء بندرانزلی فی بحر قزوین.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com