رغم اللهفة التركية.. روسيا: إصلاح العلاقات يحتاج وقتًا

رغم اللهفة التركية.. روسيا: إصلاح العلاقات يحتاج وقتًا

المصدر: أنقرة – إرم نيوز

قال الكرملين، اليوم الثلاثاء، إن إصلاح العلاقات الروسية مع تركيا سيتطلب أكثر من بضعة أيام، وذلك بعد أن عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن أسفه لإسقاط طائرة عسكرية روسية، العام الماضي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال إن اعتذار أردوغان، شرط لإصلاح العلاقات بين الدولتين.

وبعد أن كتب أردوغان، رسالة اعتذار لبوتين، أمس الاثنين، عبر الأول عن اعتقاده بأن أنقرة ستطبع علاقاتها مع موسكو “بسرعة”. لكن الكرملين كان أكثر تحفظًا، اليوم الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي: “يجب ألا يتصور المرء أن من الممكن تطبيع كل شيء خلال بضعة أيام. لكن العمل في هذا الاتجاه سيستمر”.

وأضاف بيسكوف، “عبر الرئيس بوتين أكثر من مرة عن رغبته في إقامة علاقات جيدة مع تركيا والشعب التركي.. خطوة مهمة للغاية اتخذت في هذا الصدد”.

وأشار إلى أن محادثة هاتفية ستجري بين بوتين وأردوغان، غدًا الأربعاء، بمبادرة من موسكو.

ورغم هذا التأني والتحفظ الروسي، قال رئيس وزراء تركيا، بن علي يلدريم، اليوم الثلاثاء، إن تطبيع العلاقات بين تركيا وروسيا، “بدأ”، مؤكدًا أن تحسين العلاقات مع كل دول البحر الأسود والبحر المتوسط، يعد هدفًا مهمًا بالنسبة لبلده.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها يلدريم، أمام أعضاء حزب الحرية والعدالة الحاكم، في البرلمان.

وقالت أنقرة إنها أسقطت الطائرة لأنها دخلت المجال الجوي التركي، وهو ما تنفيه روسيا. ونجح قائد الطائرة في القفز منها قبل سقوطها، لكنه قتل رميًا برصاص من قبل مقاتلي معارضة على الأرض في سوريا.

أما موسكو التي فرضت عقوبات اقتصادية على أنقرة بسبب إسقاط الطائرة، فقالت إنه بعيدًا عن الاعتذارات الرسمية، ينبغي على تركيا دفع تعويضات عن هذا الحادث.

لكن يلدريم قال إن بلاده لن تدفع تعويضات لروسيا، مشيرًا إلى أن الإجراءات القانونية جارية ضد شخص يشتبه بأنه قتل الطيار الروسي.

من جانبها، وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، رسالة أردوغان، بأنها “خطوة جادة في الاتجاه الصحيح”.

جاء ذلك في ردها على سؤال حول الرسالة خلال مؤتمر صحفي أسبوعي في موسكو اليوم الثلاثاء، أشارت فيه إلى أنه سيتم الإدلاء بتصريحات حول العلاقات التركية الروسية كلما حدثت تطورات بالخصوص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع