إقالة مسؤول إيراني بسبب “فضيحة الرواتب”

إقالة مسؤول إيراني بسبب “فضيحة الرواتب”

المصدر: طهران – إرم نيوز

أعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الإيرانية، الجمعة، إقالة رئيس “بنك رفاه” التابع لها، “علي صدقي” بعد تورطه بفضيحة رواتب المسؤولين الإيرانيين التي أصبحت الهم الشاغل للمسؤولين ووسائل الإعلام المحلية.

وذكرت وكالة الأنباء العمالية “إيلنا”، أن “فضيحة رواتب المسؤولين التي بدأت تشغل الرأي العام الإيراني أطاحت بأول مسؤول وهو رئيس بنك رفاه التابعة لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية”، مشيرة إلى أن “رئيس البنك علي صدقي كان يتقاضى راتباً خيالياً”.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول لم تفصح عن هويته في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية إن “رئيس بنك رفاه كان يتقاضى راتباً يقدر بنحو 70 ألف دولار شهرياً”.

وحاول رئيس البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف التقليل من عمليات الفساد في سجلات رواتب كبار المسؤولين، مضيفاً في تصريح له الجمعة، أن “سجلات الرواتب تأثرت بشكل كبير ومبالغ فيها واستخدمت لأغراض سياسية”، في محاولة منه للدفاع عن فريق الرئيس حسن روحاني.

وتوقعت صحيفة “عالم الاقتصاد” الإيرانية، الجمعة، اقالة رئيس بنك التجارة الحكومي “محمد إبراهيم مقدم نودهي” بسبب الفساد المالي.

وكان المرشد الإيراني علي خامنئي أبدى الأربعاء الماضي، خلال لقائه بالوزراء والمسؤولين في حكومة حسن روحاني من عمليات الفساد المالي، مطالباً بتشكيل لجنة خاصة لمتابعة فضيحة رواتب المسؤولين ومحاسبة المقصرين، فيما أمر النائب الأول للرئيس الإيراني اسماعيل جهانغيري أيضاً بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق بسجلات رواتب المسؤولين.

وتشير تقارير صحفية إيرانية إلى أن الكشف عن الرواتب الباهظة لكبار المسؤولين الإيرانيين، قد أثار غضبا عارما في إيران، الأمر الذي يهدد الدعم الشعبي للرئيس حسن روحاني الذي يستعد لخوض الانتخابات الرئاسية مرة ثانية العام المقبل”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع