أخبار

الحكومة الإيرانية تتكتم على إفلاس 12 من بنوكها
تاريخ النشر: 03 مايو 2016 17:36 GMT
تاريخ التحديث: 03 مايو 2016 18:34 GMT

الحكومة الإيرانية تتكتم على إفلاس 12 من بنوكها

خبير اقتصادي إيراني يؤكد أن البنوك أفلست بسبب إرتفاع الفوائد التي تمنحها للمواطنين.

+A -A
المصدر: طهران - إرم نيوز

كشف خبير إيراني اليوم الثلاثاء أن الحكومة الإيرانية تتكم على إفلاس 12 بنكاً مبينًا أن البنوك أفلست بسبب إرتفاع الفوائد التي تمنحها للمواطنين.

ورجح الخبير الاقتصادي محمد حسين أديب عضو الهيئة العلمية الاقتصادية في جامعة اصفهان في تصريح صحفي أن تعلن الحكومة الإيرانية خلال الأيام المقبلة عن إفلاس 12 بنكًا.

وقال أديب إن ”زيادة الأرباح والفوائد المصرفية تمت بعهد الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد وهي خطوة اقتصادية فاشلة“.

وأضاف أن البنوك والمؤسسات المالية كانت تمنح فوائد بنسبة 10 % لكن أحمدي نجاد ضاعف نسبة الفوائد لتصل إلى 22 % الأمر الذي أدى إلى إعلان تلك البنوك إفلاسها إذا لم تتدارك حكومة الرئيس حسن روحاني ذلك الأمر.

واستبعد أن تتمكن حكومة روحاني بالتعاون مع البنك المركزي لإيراني حل مشكلة إفلاس 12 بنكاً، مضيفاً أن ”البنك المركزي غير قادر على منح قروض مالية كبيرة لتلك البنوك“.

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، محمد باقر نوبخت، أعلن في تشرين أول/ نوفمبر الماضي، أن ”الفوائد التي تمنحها البنوك الإيرانية أعلى من معدل التضخم الحاصل في البلاد“، مشيراً إلى أن الحكومة بصدد إلزام البنك المركزي بخفض أسعار الفوائد.

وكان الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، وافق في كانون الثاني/ يناير عام 2011، خلال الولاية الثانية من حكومته على رفع نسبة الفائدة المصرفية من 14% الى 22 %.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك