إيران تعتقل مدبر الهجوم على مكتب الرئاسة عام 1981 (صور)

إيران تعتقل مدبر الهجوم على مكتب الرئاسة عام 1981 (صور)

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي في إيران العميد سعيد منتظر المهدي اليوم السبت، عن اعتقال بلاده مسعود كشميري؛ أحد أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، الذي نفذ الهجوم على مكتب الرئاسة الإيرانية عام 1981، وأدى إلى مقتل قادة بارزين في النظام.

وقال العميد المهدي في مؤتمر صحفي بوزارة الداخلية الإيرانية إن ”اعتقال مسعود كشميري أحد أعضاء منظمة مجاهدي خلق المعارضة والعقل المدبر للهجوم على مكتب الرئاسة الإيرانية عام 1981، تم خلال تواجده في العاصمة الألبانية تيرانا بالتعاون مع الشرطة الدولية الإنتربول“.

وأضاف المسؤول الإيراني أن الإنتربول ستسلم كشميري قريباً إلى إيران“.

Kashmiri-Kolahi

وأدى الهجوم الذي أشرف عليه كشميري إلى قتل ثاني رئيس إيراني بعد ثورة 1978 محمد علي رجائي، ورئيس وزرائه محمد جواد باهنر في 30 أغسطس 1981 خلال اجتماع لمجلس الدفاع الأعلى في إيران، وكذلك أصيب المرشد الإيراني الحالي علي خامنئي بجروح في يده اليمنى ولا تزال يده مشلولة.

12adcb0d168a71ec8c0a2b36089473ba9fd7fe4e

وذكرت تقارير إيرانية نقلاً عن شهود عيان أن شخصا أحضر حقيبة في قاعة المؤتمرات، ووضعها بين باهنر ورجائي، ثم غادر، فيما قام شخص آخر بفتحها مما أدى إلى القنبلة.

348541

وتعتبر منظمة مجاهدي خلق أكبر وأنشط حركة معارضة في إيران، وقد تأسست عام 1965 على أيدي نخبة من المثقفين الأكاديميين.

وأقدم النظام الإيراني بعد الثورة على إعدام عشرات الآلاف من أعضاء المنظمة، ولكن واصلت نشاطاتها داخل إيران وخارجها من أجل إسقاط السلطة الإيرانية الحالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com