إيران تفتح المجال لمئات المرشحين المستبعدين لخوض الانتخابات

إيران تفتح المجال لمئات المرشحين المستبعدين لخوض الانتخابات

طهران ـ أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية، حسين علي اميري، أن مجلس صيانة الدستور قد أيد أهلية 6 آلاف و180 مترشحا، من أصل 12 ألف مترشح سجلوا ترشيحاتهم للمشاركة في انتخابات البرلمان، التي من المقرر إجراؤها في 26 فبراير الجاري.

وقال أميري، في مقابلة مع التلفزيون الايراني، إن مجلس صيانة الدستور قدم قائمة لوزارة الداخلية تظهر رفض أهلية 5205 من المترشحين أو عدم التأكد من أهليتهم، مشيراً إلى أن المرشحين الذين لم يتم تأييد أهليتهم أمامهم 3 أيام لتسجيل اعتراضهم لدى مجلس صيانة الدستور.

ويرى التيار الاصلاحي في إيران، أن زيادة عدد مرشحيه سيعيد آماله في الاستحواذ على أغلب مقاعد البرلمان بالتحالف مع المعتدلين المقربين من الرئيس الحالي حسن روحاني.

وبدوره، أعلن رئيس تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنحاني، عن ترحيبه بقرار مجلس صيانة الدستور بإعادة بعض المرشحين المستبعدين والسماح لهم بالمشاركة في الانتخابات.

وقال رفسنجاني، ”الخبر الجيد للمرشحين المستبعدين أن 25 بالمئة منهم، سيسمح لهم الآن بالترشح في الانتخابات.. لذلك سنشهد انتخابات تنافسية“.

وكان مجلس صيانة الدستور، الذي يتشكل من علماء دين وخبراء قانونيين، قد استبعد الشهر الماضي آلاف الساعين للترشح في الانتخابات البرلمانية، وأربعة أخماس الطامحين لعضوية مجلس الخبراء، الذي سيتولى اختيار المرشد الأعلى لإيران، فيما وصف آنذاك بأنها انتكاسة لروحاني ورفسنجاني.

41b689d9-0d82-4aa1-8613-741281eeb075 586f614d-b869-4d9e-ba4e-806fe276fbe9

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com