أخبار

أفغانيون في دول أوروبية يتظاهرون ضد إيران.. ودعوات لـ"محاكمة" خامنئي (فيديو)
تاريخ النشر: 14 يونيو 2020 18:44 GMT
تاريخ التحديث: 14 يونيو 2020 20:11 GMT

أفغانيون في دول أوروبية يتظاهرون ضد إيران.. ودعوات لـ"محاكمة" خامنئي (فيديو)

شهدت عدد من العواصم الأوروبية، تظاهرات نظمتها الجالية الأفغانية أمام السفارة الإيرانية فيها، احتجاجاً على قيام سلطات طهران بقتل عدد من المهاجرين الأفغان حرقاً داخل سيارتهم بعد إطلاق الشرطة الإيرانية النار عليهم، وسطت دعوات حزبية

+A -A
المصدر: إرم نيوز

شهدت عدة من العواصم الأوروبية، تظاهرات نظمتها الجالية الأفغانية أمام السفارة الإيرانية فيها، احتجاجا على قيام سلطات طهران بقتل عدد من المهاجرين الأفغان حرقا داخل سيارتهم بعد إطلاق الشرطة الإيرانية النار عليهم، وسط دعوات لـ“محاكمة“ المرشد الإيراني علي خامنئي.

وذكرت مواقع إخبارية إيرانية معارضة اليوم الأحد، أن العشرات من أبناء الجالية الأفغانية في العاصمة السويدية ستوكهولم نظموا تظاهرة احتجاجية أمام السفارة الإيرانية، مرددين شعارات مناهضة للنظام ومطالبين بالكف عن قتل اللاجئين الأفغان في إيران.

وشهدت العاصمة الألمانية برلين تنظيم تظاهرة للاجئين الأفغان أمام السفارة الإيرانية، فيما نظم آخرون وقفة احتجاجية أمام القنصلية الإيرانية في مدينة فرانكفورت غرب ألمانيا، ضد جرائم النظام الإيراني الأخيرة تجاه المهاجرين الأفغان، كما خرج عدد من الأفغان بتظاهرة في العاصمة لندن ضد تعامل إيران مع اللاجئين الأفغان.

دعوات لمحاكمة خامنئي

بدوره، قال سيلي غفار المتحدث باسم حزب التضامن الأفغاني، في تدوينة عبر حسابه على موقع ”فيسبوك“، إنه ”يجب استدعاء خامنئي وغيره من الجلادين الحاكمين في إيران ومحاكمتهم ومعاقبتهم على أفعالهم، ليس فقط بسبب اضطهاد العمال الأفغان، ولكن أيضًا بسبب سجن وتعذيب وقتل الآلاف من أبناء الشعب الإيراني“.

وجاءت تصريحات غفار ردا على قيام الخارجية الإيرانية السبت، باستدعاء السفير الأفغاني في طهران غفور ليوال، على خلفية تعرض السفارة الإيرانية في أفغانستان إلى ”مضايقات وإساءات“ من قبل بعض الجهات والتيارات السياسية الأفغانية المعروفة بـ“معارضتها للجمهورية الإسلامية“، وفقا لوسائل إعلام إيرانية.

من جانبها، قالت عضو البرلمان الأفغاني مريم سما، إن النظام الحاكم في إيران يقتل شعبنا ويستدعي سفيرنا بشكل غير إنساني، داعية حكومة بلادها إلى اتخاذ إجراءات ضد السياسات الإيرانية.

ووصفت ما قامت به الخارجية الإيرانية باستدعاء السفير الأفغاني في طهران بأنه ”تصرف بلا خجل بسبب احتجاج الأفغان على جريمة قتل عدد من العمال الأفغانيين على يد الشرطة الإيرانية“.

وتساءلت البرلمانية الأفغانية قائلة: ”هذا هو سلوك الدولة المجاورة والمسلمة، وهذا ما يسمى وقاحة، من العار أن وزارة الخارجية الأفغانية لا تعترض على ذلك، لن ننسى هذه الجرائم، ويجب على الخارجية الأفغانية أن تكون بمستوى المسؤولية“.

ويوم الأحد الماضي، طالب متظاهرون أفغان، بإغلاق السفارة الإيرانية لدى كابول، اعتراضا على مقتل 3 مهاجرين احتراقا داخل سيارتهم جراء إطلاق عناصر الشرطة النار عليها في محافظة يزد.

وأظهر مقطع فيديو جرى تداوله مؤخرا احتراق سيارة وفيها عدد من المهاجرين الأفغان في محافظة يزد، حيث قالت تقارير إن 3 أفغانيين لقوا مصرعهم بينما أصيب 8 آخرون بجروح في الحادثة.

وفي مطلع شهر مايو/ أيار الماضي، قامت قوات حرس الحدود الإيراني بإساءة معاملة مجموعة من المواطنين الأفغان ”الذين أغرقوا العديد منهم“، وقالت وزارة الخارجية الأفغانية إن تحقيقا شاملا جار، بيد أن إيران تنفي تلك التقارير.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك