بين الشجب و“التفهم“.. ردود أفعال دولية متباينة حول خطة أمريكا للسلام في الشرق الأوسط – إرم نيوز‬‎

بين الشجب و“التفهم“.. ردود أفعال دولية متباينة حول خطة أمريكا للسلام في الشرق الأوسط

بين الشجب و“التفهم“.. ردود أفعال دولية متباينة  حول خطة أمريكا للسلام في الشرق الأوسط

المصدر: فريق التحرير

أثار إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء اليوم؛ تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بـ“صفقة القرن“؛ ردود أفعال دولية متباينة؛ ففي الوقت الذي رحبت فيه دول بخطة ترامب ”متفهمة“ أبرز الحلول التي اقترحتها؛ شجبت دول أخرى انحياز الخطة الأمريكية للجانب الإسرائيلي على حساب الفلسطينيين.

موقف أوروبي ثابت

أكد الاتحاد الأوروبي مساء اليوم الثلاثاء؛ مجددا التزامه ”الثابت“ بـ“حل الدولتين عن طريق التفاوض وقابل للتطبيق“، وذلك بعد وقت قصير من كشف الرئيس دونالد ترامب خطة سلام في الشرق الأوسط مواتية لإسرائيل على حساب الفلسطينيين.

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان باسم دول التكتل؛ إن الاتحاد ”سيدرس ويجري تقييما للمقترحات المقدمة“. وتابع انه سيفعل ذلك على أساس ما أعرب عنه سابقا، داعياً إلى ”إعادة إحياء الجهود اللازمة بشكل عاجل“ بهدف تحقيق هذا الحل التفاوضي.

بريطانيا: خطوة إيجابية

قال المتحدث باسم رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، بعد اتصال هاتفي بين جونسون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إن الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط ”يمكن أن تكون خطوة إيجابية“.

وقال المتحدث ”ناقش الزعيمان اقتراح الولايات المتحدة للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين والذي يمكن أن يثبت أنه خطوة إيجابية للأمام“.

ألمانيا: السبيل الوحيد لإنهاء النزاع هو ”حل يقبله الطرفان“

 قال وزير الخارجية الالماني هايكو ماس؛ تعليقا على خطة الرئيس الاميركي دونالد ترامب؛ أن الحل ”المقبول من الطرفين“ هو وحده يمكن أن ”يؤدي الى سلام دائم بين الاسرائيليين والفلسطينيين“.

وأضاف في بيان، أن ”الاقتراح الأمريكي يثير أسئلة سنناقشها الآن مع شركائنا في الاتحاد الأوروبي“، معددا ضمن هذه الأسئلة ”مشاركة أطراف النزاع في عملية تفاوض“.

موسكو تدعو الإسرائيليين والفلسطينيين إلى ”التفاوض مباشرة“

دعت روسيا الإسرائيليين والفلسطينيين إلى الشروع في ”مفاوضات مباشرة“ لإيجاد ”تسوية مقبولة للطرفين“ بعد إعلان دونالد ترامب عن خطته للشرق الأوسط.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف لوكالات أنباء روسية ”يجب الشروع بمفاوضات مباشرة للتوصل إلى تسوية مقبولة للطرفين.. لا نعرف ما إذا كان المقترح الأمريكي مقبولاً للطرفين أو لا؛ علينا أن ننتظر ردود فعل الأطراف المعنية“.

غوتيريش يتعهد بدعم خطة سلام على أساس حدود ما قبل 67

قال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان تلاه بعد إعلان الولايات المتحدة عن خطتها للسلام في الشرق الأوسط؛ إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش يتعهد بمساعدة إسرائيل والفلسطينيين على التوصل إلى سلام قائم على قرارات المنظمة الدولية والقانون الدولي والاتفاقات الثنائية ورؤية الدولتين بناء على حدود ما قبل 1967.

وكان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة؛ أصدر قرارا قبل شهر من تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السلطة في يناير كانون الثاني 2017، دعا فيه إلى انهاء المستوطنات الإسرائيلية بتأييد 14 صوتا وامتناع إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عن التصويت.

تركيا: محاولة لسرقة الأراضي الفلسطينية

بدورها؛ رفضت تركيا خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط بوصفها محاولة لسرقة الأراضي الفلسطينية والقضاء على احتمالات إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان؛ إن ”هذه الخطة تهدف إلى القضاء على حل الدولتين وسرقة الأراضي الفلسطينية“؛ مضيفة أن مقترحات ترامب ”ولدت ميتة“.

إيران: خطة ترامب مصيرها الفشل

من جانبها؛ اعتبرت إيران أن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ”محكومة بالفشل“.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان ”خطة العار التي فرضها الأمريكيون على الفلسطينيين هي خيانة العصر ومحكومة بالفشل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com