خطط لاغتيال عادل الجبير.. من هو عبدالرضا شهلائي رجل إيران في اليمن؟ – إرم نيوز‬‎

خطط لاغتيال عادل الجبير.. من هو عبدالرضا شهلائي رجل إيران في اليمن؟

خطط لاغتيال عادل الجبير.. من هو عبدالرضا شهلائي رجل إيران في اليمن؟

المصدر: فريق التحرير

رصدت الولايات المتحدة الأمريكية مكافأة قدرها 15 مليون دولار؛ نظير أي معلومات عن النشاطات المالية والشبكات والأفراد المرتبطين بالقائد في فيلق القدس الإيراني، عبدالرضا شهلائي.

المبعوث الأمريكي للملف الإيراني برايان هوك، قال للصحفيين في واشنطن، الخميس، إنّ ”عبدالرضا شهلائي، هو أحد كبار قادة (فيلق القدس) التابع للحرس الثوري، ويتخذ من اليمن مقرًا له“.

وأوضح هوك أن المكافأة، هي جزء من ”برنامج المكافآت من أجل العدالة“ التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، وأنها ستقدم مقابل معلومات تؤدي إلى تعطيل الآليات المالية للحرس الثوري وفروعه، خاصة ”عبدالرضا شهلائي، وهو أحد الميليشيات التي لها تاريخ طويل في مهاجمة الأمريكيين وحلفائنا دوليًا“.

دوره في العراق

وأضاف أن ”شهلائي خطط لشن عدة هجمات ضد قوات التحالف الدولي في العراق، وزود الجماعات الشيعية بالأسلحة والمتفجرات، وهو هجوم وقع في 20 يناير/ كانون 2007 في مدينة كربلاء وسط العراق، أسفر عن مقتل خمسة وجرح ثلاثة جنود أمريكيين“.

أسماء حركية

ووفق وسائل إعلام أمريكية، فإن الخارجية الأمريكية تشير إلى أن شهلائي (مواليد عام 1957)، يستخدم عدة أسماء حركية تشمل: عبدالرضا شهلائي، حاج يوسف، الحاج يوسف، الحاج ياسر، حاج ياسر، ويوسف أبو الكرخ.

وقال ”هوك“، إن القائد الإيراني سعى لشن هجمات داخل الولايات المتحدة وفي مناطق أخرى، قدر المسؤول الأمريكي بأنها كانت ستحصد أرواح مدنيين أمريكيين يصل عددهم إلى 200 قتيل في حال نجح ذلك المخطط.

دور محتمل في اليمن

وتابع أن الولايات المتحدة تشعر بقلق شديد، بالنظر إلى سجل شهلائي في النشاطات الإرهابية، إزاء وجوده في اليمن، ودوره المحتمل في توفير أسلحة متطورة من النوع الذي جرى اعتراضه للحوثيين.

وأعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، اعتراض قارب يحمل صواريخ متقدمة في بحر العرب، وأكدت أن مصدر الصواريخ هو إيران، وقال مسؤولون إنها كانت في طريقها إلى المتمردين الحوثيين في اليمن.

محاولة اغتيال السفير السعودي

ورغم ندرة المعلومات والصور المتوفرة عن ”شهلائي“، نظرًا لطبيعة عمله السرية، لكن السعودية والبحرين أدرجتا في العام 2018، عبدالرضا شهلائي على قوائم الإرهاب، لدوره في محاولة اغتيال السفير السعودي عادل الجبير.

وتشير المعلومات الأمريكية إلى أن شهلائي نسق مع ابن عمته منصور أرباب سير مطلع عام 2011؛ لتنفيذ عملية اغتيال الجبير في الولايات المتحدة، خلال وجودهما بنطاق محافظة كرمانشاه، الواقعة أقصى غرب إيران قرب الحدود مع العراق.

وأعلنت الولايات المتحدة، في أكتوبر/تشرين 2011، عن مشتبهين رئيسيين في مخطط اغتيال الجبير، هما منصور أرباب سير وهو تاجر سيارات إيراني يحمل الجنسية الأمريكية، وعلي غلام شكوري الذي قيل إنه أحد عناصر فيلق القدس ويقيم في إيران.

المعلومات التي أفصحت عنها الولايات المتحدة تزامنًا مع إعلان مكافأة باهظة، جاءت في أعقاب ضبط السفينة التي كانت متجهة إلى اليمن، ووصف ”هوك“ الأسلحة التي كانت على متنها بأنها ”الأكثر تطورًا“ بين الأسلحة التي استولت عليها البحرية الأمريكية حتى الآن، فيما يتعلق بالنزاع في اليمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com