قبيل انتخابات الكنيست.. كتلة اليمين تشهد جدالا حول ”صفقة القرن“ واتهامات لنتنياهو بطمس الحقائق – إرم نيوز‬‎

قبيل انتخابات الكنيست.. كتلة اليمين تشهد جدالا حول ”صفقة القرن“ واتهامات لنتنياهو بطمس الحقائق

قبيل انتخابات الكنيست.. كتلة اليمين تشهد جدالا حول ”صفقة القرن“ واتهامات لنتنياهو بطمس الحقائق

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

نشب خلاف سياسي وايديولوجي مبكر بين تحالف ”يمينا“ الذي يضم ثلاثة أحزاب يمينية متطرفة، وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث شنت شخصيات تنتمي لهذا التحالف، الذي تقوده وزيرة العدل السابقة أيليت شاكيد، هجوما على نتنياهو على خلفية ما اعتبروه ”تعمد طمس تفاصيل صفقة القرن الأمريكية“.

وكتب وزير التعليم السابق نفتالي بينيت، والذي أسس مع شاكيد حزب ”اليمين الجديد“، عقب انشقاقهما عن حزب ”البيت اليهودي“، سلسلة من التغريدات، الأحد، عبر موقع ”تويتر“، ضمت صورة يزعم أنها تلخص مجمل خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي يطلق عليها ”صفقة القرن“، وفقا لما ذكرته شركة الأخبار الإسرائيلية عبر موقع ”ماكو“ التابع لها، يوم الأحد.

وطبقا لوزير التعليم الإسرائيلي السابق، فإن الخارطة التي نشرها تعبر عن الوضع الذي سينجم جراء تطبيق ”صفقة القرن“، وقدر أن الإعلان عنها سيكون عقب انتخابات الكنيست التي ستنطلق بعد يومين.

ووفق الخارطة التي نشرها، فقد حدد بينيت الضفة الغربية والمناطق التي ستصبح تحت السيادة الفلسطينية وذلك باللون الأسود، فيما قال إن اللون الأبيض المتبقي بالخارطة، ما هو سوى ”جزر إسرائيلية متفرقة وسط محيط من الفلسطينيين“، كما زعم أن ما يصفها بالجزر الإسرائيلية ستكون محاطة بالكامل بـ“حماس والتنظيم ومنظمة التحرير“.

وزعم الوزير السابق أن خطة ترامب ”ستعني نهاية فكرة الاستيطان، وأن الجحيم سيهبط على مستوطنات مثل أريئيل وكريات أربع وعوفرة“.

ودعا بينيت رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال لكشف الخارطة التي قال إنه ”يخفيها“، فيما رد عليه حزب ”الليكود“ ببيان اتهمه بـ“تلفيق هذه الخارطة“ وذكر أن ما كتبه بينيت يحمل معلومات ”كاذبة“، لكن شاكيد، من تقف على رأس قائمة ”يمينا“ عادت ونشرت نفس الخارطة دعما لشريكها بينيت.

ووجه بينيت مجددا تغريدة للناخبين الإسرائيليين، ولا سيما إلى المستوطنين من داعمي حزب ”الليكود“، فضلا عن رؤساء المجالس البلدية الخاصة بهذه المستوطنات، وقال إن عليهم ”اليقظة“ ومن ثم التصويت لصالح القائمة التي ينتمي إليها بزعم أنها الوحيدة التي ستمنع ما أسماها بـ“الكارثة“.

وأصر بينيت على أن الخارطة التي نشرها هي الترجمة العملية لصفقة القرن الأمريكية، وقال إن نتنياهو لن يتمكن من مواجهة ضغوط الرئيس الأمريكي، حيث ينبغي ان يكون هناك ثقل مضاد يمكنه الحيلوله دون تنفيذ هذه الخطة.

وعلقت مصادر بحزب ”الليكود“ على تغريدات بينيت، وقالت للموقع إن خطة الرئيس الأمريكي ستعرض عقب الانتخابات، وإنه على الشارع الإسرائيلي أن يقرر بعد غد الثلاثاء من سيتفاوض مع الإدارة الأمريكية، نتنياهو الصديق المقرب من ترامب أم لابيد الذي يريد إخلاء 90% من المستوطنات بالضفة، في إشارة إلى يائير لابيد، الرجل الثالث في قائمة ”كاحول لافان“ المعارضة.

هذا وتضم قائمة ”يمينا“، ثلاثة أحزاب قومية يمينية متطرفة، هي ”اليمين الجديد“ برئاسة شاكيد ومعها بينيت، و“البيت اليهودي“ برئاسة وزير التعليم الحاخام رافي بيرتس، وحزب ”الاتحاد القومي“ برئاسة وزير المواصلات بيتسلئيل سموتريتش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com